Header Ads

السنغال: ”الملك محمد السادس عمل كثيرا لفائدة القارة الإفريقية”

السنغال: ”الملك محمد السادس عمل كثيرا لفائدة القارة الإفريقية”
أكدت صحيفة “لوسولاي” السينغالية الواسعة الانتشار، في عددها الصادر الخميس 31 غشت الجاري، أن الملك محمد السادس عمل كثيرا و على جميع الجبهات لفائدة القارة الإفريقية.



و أبرز كاتب المقال الذي تم نشره على الصحيفة السينغالية، تحت عنوان “محمد السادس.. الإفريقي، ملك و رؤية”، أن الملك محمد السادس عمل منذ توليه العرش، خمسين زيارة للعديد من الدول الإفريقية، من دكار إلى أبوجا مرورا بكيغالي و أنتناناريفو و أبيدجان، و التي سمحت له بالوقت الكافي لمعرفة مستضيفيه و الإحاطة بانتظاراتهم و أولوياتهم، ليقوم بتلبيتها و عمل عدد من المشاريع التنموية بهذه الدول.

و أضافت الصحيفة أنه و بالفعل، فمنذ اعتلاء جلالة الملك العرش و المغرب يتموقع بشكل أفضل فأفضل على الساحة الإفريقية، مشيرة إلى أن خطاب العرش الذي ألقاه جلالة الملك من دكار، بالرغم من أنه كان مخصصا لأجندة المملكة الداخلية، كان جد معبر و مكملا للدينامية الخارجية التي تنامت خلال عام 2017، و التي كانت سنة استثنائية دون أدنى شك، بالنسبة للمغرب و ملكه خاصة على المستوى الدبلوماسي.

و أوضحت الصحيفة إلى أن المغرب الذي انضم رسميا إلى الاتحاد الإفريقي متم يناير 2017، سيكون له دور رئيسي و أساسي في النهوض بهذه المؤهلات، حين سينضم أيضا إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في دجنبر 2017 خلال القمة المقبلة لهذه المجموعة التي ستنعقد بلومي، مشيرة إلى أنه بفضل مجهودات الملك محمد السادس أصبح بإمكان القارة السمراء التكفل بنفسها مفردة و بدون عقد حيال الغرب، بعدما عملت مشاريع المملكة على الكشف عن حقيقية مؤهلات القارة السمراء.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.