Header Ads

البيت الأبيض يتمسك بموقفه من "اتفاقية المناخ"

البيت الأبيض يتمسك بموقفه من "اتفاقية المناخ"
شدد البيت الأبيض اليوم الإثنين على موقفه المعروف بشأن الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ.

ويأتي ذلك بعد أيام من التكهنات بشأن موقف الولايات المتحدة من هذه الاتفاقية.

وقال جاري كون المستشار الاقتصادي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤكدا هذا الموقف في واشنطن: "سننسحب من اتفاقية باريس إذا لم يكن من الممكن التوصل لشروط جديدة تتجاوب أكثر مع المطالب الأمريكية".

وأضاف أنه تم توضيح هذا الموقف مرة أخرى خلال لقاء مع خبراء للطاقة صباح اليوم الاثنين في البيت الأبيض.

وكانت نائبة المتحدثة باسم الحكومة الأمريكية ليندسي وولترس قد أوضحت أمس الأول السبت أنه لم يتغير شيء في موقف الولايات المتحدة من هذه الاتفاقية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في يونيو الماضي أن بلاده ستنسحب من اتفاقية باريس للمناخ التي أبرمها سلفه باراك أوباما في دجنبر عام 2015

وبرر ترامب هذا الانسحاب بأن الاتفاقية تعطي دولا أخرى، مثل الصين والهند مميزات مقارنة بأمريكا حيث تستفيد الدولتان من بند في الاتفاقية يعطي الدول النامية مساحات أكبر لخفض انبعاثاتهما المسببة للاحتباس الحراري.

غير أن ترامب ترك بابا خلفيا مفتوحا وأعلن أنه لا يعارض صياغة جديدة لاتفاقية باريس للمناخ ولكن الدول الأوروبية تعتبر ذلك مستحيلا.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.