Header Ads

حضور مجنّدة إسرائيلية سابقة في "طنجاز" يغضب فلسطينيين ومغاربة

حضور مجنّدة إسرائيلية سابقة في "طنجاز" يغضب فلسطينيين ومغاربة
مهرجان "طنجاز" الدولي، المقرر تنظيمه بين 14 و17 شتنبر الجاري في طنجة، أثار الجدل بلجوئه إلى استضافة فنانة إسرائيلية، خصوصا أن "نوعام فازانا" سبق لها أن كانت مجندة في سلاح الجو الإسرائيلي وفي فرقته الفنية بين 2000 و2002، وفق ما أوردته "الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل" (PACBI).

وقد وجّهت الجهة نفسها رسالة إلى منظمي المهرجان مناشدة إلغاء ما اعتبرته "حفلا تطبيعيا"، باعتبار أن الفنانة المذكورة "تفتخر بخدمتها في سلاح الجو الإسرائيلي وفي فرقته الفنيّة بين عامي 2000 و2002، أي خلال انتفاضة الأقصى التي ارتكب فيها الجيش الإسرائيلي مجازر بشعة بحق الفلسطينيين الأبرياء".

من جانبها، طالبت الجمعية المغربية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني بطنجة، في بيان لها، الجهات الرسمية بسحب دعمها لـ"طنجاز"، داعية جماعة طنجة والسلطات المحلية إلى "فتح تحقيق والاستفسار عن حضور مجندة من كيان غير معترف به"، وطالبت برلمانيي المدينة إلى "تحمل مسؤوليتهم والتدخل الصارم في الموضوع، والعمل من موقعهم على إخراج قانون تجريم التطبيع إلى حيز الوجود في أقرب الآجال".



كما أعلنت الجهة ذاتها تنظيم وقفة احتجاج، يوم غد الخميس على الساعة السابعة ونصف، أمام مقر "قصر مولاي حفيظ" بطنجة، حيث يرتقب أن تجري معظم فعاليات المهرجان الموسيقي الدولي.

محمد بنجلون الأندلسي، رئيس الجمعية المغربية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني، قال في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية إن الرفض جاء لكون الفنانة المعنية قدمت أعمالا كثيرة لفائدة الكيان الإسرائيلي، مستغربا ما اعتبره "حرصا مستمرا وبكيفية دائمة على الحضور الإسرائيلي القوي بالمغرب".

وأضاف المتحدث: "المغرب الآن يعدّ ثاني بلد، بعد مصر، يفتح منافذه لإسرائيل، في وقت يستمر فيه التنديد من لدن الجمعيات والهيئات بهذا الحضور. كما أن الملك أبدى مواقف شجاعة باعتباره رئيس لجنة القدس"، مشددا على أن "الوضع يستدعي وقوفا شاملا، حكومة وملكا وشعبا، من أجل مواقف شجاعة بعيدة عن التناقض أو النفاق"، بتعبيره.



الفنانة نوعام فازانا نشرت على صفحتها الرسمية على فيسبوك تدوينة أشارت فيها إلى تلقيها رسائل كثيرة بخصوص مشاركتها بـ"طنجاز" والدعوات إلى مقاطعة حفلها والمهرجان، قائلة: "لقد نلت حصة أخبار على قناة الجزيرة .. الأمر ليس سيئا كإشهار مجاني"، قبل أن تضيف: "هذا مهرجان للتنوع الثقافي وليس للسياسة .. الموسيقى تجمع الشعوب، وهذا ما نريد فعله في طنجة".

جير بالذكر أن الموسيقية الإسرائيلية ستحيي حفلها بشكل ثنائي مع الفنانة "تيما"؛ مغربية الأصل وهولندية الجنسية، تعرف نفسها على موقعها الرسمي كـ"مطربة جاز عربي".

يتم التشغيل بواسطة Blogger.