Header Ads

تغييرات على مستوى المناطق الأمنية بولاية أمن تطوان

تغييرات على مستوى المناطق الأمنية بولاية أمن تطوان
عرفت ولاية أمن تطوان، التي تشمل إضافة لعمالة تطوان، عمالة المضيق الفنيدق، شفشاون، وزان والعرائش،،تغييرات على مستوى المناطق الأمنية الاربع ومفوضية القصر الكبير في إطار استراتيجية   المديرية العامة للأمن الوطني، حسبما أوضحه مصدر مسؤول.
وقد شملت العملية كل رؤساء المناطق الأمنية، عدا المنطقة الأمنية لتطوان، التي احتفظ مسؤولها بمنصبه بها، فيما انتقل المسؤول الأمني للمضيق الفنيدق، والذي كان يقوم بهاته المهمة بالنيابة، إلى مدينة وزان، التي نقل رئيس منطقتها الأمنية إلى شفشاون، لتعويض العميد عبد الفتاح روان الذي عين على رأس المنطقة الأمنية للعرائش.
وشملت عملية التنقيل التي اعتبرت روتينية، وتدخل ضمن سياسة اعادة الانتشار التي تنهجها المديرية العامة للأمن، بتنسيق مع ولايات الأمن المعنية، شملت أيضا مسؤول المنطقة الأمنية للعرائش الذي التحق بعمالة المضيق الفنيدق، فيما استفادت مفوضية القصر الكبير بدورها من تعيينات جديدة، لبث روح التجديد والتشبيب بها، خاصة وأن المدينة بدأت تعرف توسعا عمرانيا كبيرا.
وأشاد عدد من المتتبعين بهاته العملية، التي ترمي لتحسين المردودية وخلق دينامية بين صفوف المسؤولين الأمنيين، ومناسبة لاكتسابهم تجارب بمناطق مختلفة وفق خصوصية مل منطقة، ووفق العمل الجهوي الذي قد يكون أسهل واحسن من التنقيلات البعيدة، التي تؤثر بشكل كبير على مردودية بعض المسؤولين.
ومن جانب آخر، نوه بعض أهالي شفشاون في تصريحات للجريدة، بكفاءة المسؤول السابق بالمنطقة، عبد الفتاح روان، مؤكدين على دوره الكبير في تحسن الوضع الامني بالمدينة السياحية، وينتظرون من المسؤول الجديد أن يقدم بدوره المزيد، خاصة وان المدينة سياحية وفي حاجة للامن والسلام.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.