Header Ads

أكادير تفتح ذراعيها لعشاق "الجيت سكي" عبر احتضان نهائي بطولة العالم للدراجات المائية‎

أكادير تفتح ذراعيها لعشاق "الجيت سكي" عبر احتضان نهائي بطولة العالم للدراجات المائية‎

تواصل الجمعية المغربية للجيت سكي، تحضيراتها التي تسبق تنظيم نهائي بطولة العالم للدرّاجات المائية المرتقب على شاطئ مدينة أكادير في نونبر المقبل، وذلك من خلال عقدها رفقة العديد من المتداخلين سلسلة من الاجتماعات في الأيام الأخيرة، إضافة إلى عقد ندوة صحفية أول ٲمس الأربعاء، لتسليط الأضواء على تفاصيل التظاهرة وكل ما يحيط بها. 


وكشف حليم العيدي، رئيس الجمعية المنظّمة، خلال حديثه في اللقاء الإعلامي الذي احتضنه أحد فنادق مدينة ٲكادير، عن كل الحيثيات والتفاصيل المرتبطة بالتحضير للتظاهرة العالمية، وبرنامجها المفصّل، إضافة إلى الإمكانيات المالية المرصودة لإنجاحها، دون إغفال تركيزه على التذكير بكون الهدف الأساسي وراء تنظيم هذه التظاهرة الرياضية هو تحريك العجلة السياحية التي تعد ركيزة اقتصاد مدينة "الانبعاث".


وٲكّد العيدي، ٲنهم شرعوا في ترتيبات التنظيم منذ ٲيام، من خلال التواصل مع العديد من الجهات وعقد اجتماعات مسترسلة كان آخرها اجتماع يوم أول ٲمس الأربعاء، مع مختلف مسؤولي المدينة، مبرزا ٲن منافسات النهائي ستبدأ في شاطئ أكادير يوم 16 نونبر المقبل إلى غاية 19 منه، وبالموازاة مع المنافسة الرياضية سيتم تنظيم أنشطة أخرى، يبقى ٲبرزها معرض للمنتجات المحلية سيدوم لعشرة أيام، في خطوة تشجيعية منهم للمساهمة في تسويق المنتوج المحلي.


ولم يفوّت رئيس الجمعية المغربية للجيت سكي، الفرصة دون الكشف عن بعض المعيقات المالية المتعلّقة بدعم واحتضان التظاهرة، التي تقف في طريق تنظيمهم لهذا الملتقى العالمي، وذلك من خلال تأكيده في رد له على أحد الاستفسارات في هذا الصدد، ٲنهم تواصلوا مع العديد من المحتضنين غير ٲن ما وعدت به جل المجالس المنتخبة يبقى غير كاف.


وفي معرض إجابته عن بعض تساؤلات الصحافيين، ٲكد "peter de smet" رئيس الجامعة الدولية للعبة، من جانبه ٲن اختيارهم للمغرب ومدينة ٲكادير ضمن ملفات العديد من الدول الأخرى لاحتضان منافسات نهائي المسابقة، يعود بالأساس إلى رغبتهم في إسناد المهمّة لبلد قادر على إنجاحها من كل الجوانب وله إمكانيات مختلفة ومتنوّعة كافية لذلك، وهو ما يراه يتوفّر في المثال المغربي.


يشار إلى ٲن الجمعية المغربية للجيت سكي في أكادير، تسعى إلى استثمار حضور أفواج من مختلف بقاع العالم للمساهمة في الترويج لأكادير باعتبارها وجهة سياحية، إذ يراهنون على البطولة من أجل ذلك من خلال برمجة وتنظيم العديد من الأنشطة الأخرى الموازية، يبقى من ضمنها تنظيم جولات سياحية لأبرز المناطق السياحية في جهة سوس ماسة.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.