Header Ads

دفاع "الأسود" لمواجهة الغابون... تنافسية مفقودة ودقائق لعب معدودة

دفاع "الأسود" لمواجهة الغابون... تنافسية مفقودة ودقائق لعب معدودة
وجه الناخب الوطني، الفرنسي هيرفي رونار، الدعوة لستة وعشرين لاعباً، بينهم أزيد من نصف المدافعين يفتقدون التنافسية رفقة أنديتهم، ضمن اللائحة النهائية التي أعلن عنها، أول أمس، تمهيداً للمباراة أمام المنتخب الغابوني في السابع من أكتوبر المقبل، برسم الجولة ما قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.
بنعطية "العميد".. 180 دقيقة فقط في "الكالتشيو"
اكتفى المهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني المغربي ببضع دقائق من اللعب رفقة فريقه يوفنتوس الإيطالي، حين استضاف الأخير خصمه أولمبياكوس اليوناني، مساء أمس، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، ليظل مشكل غياب التنافسية يلازم مدافع "الأسود"، إذ اكتفى هذا الموسم بخوض مبارتين فقط كرسمي رفقة "السيدة العجوز" من أصل ست مباريات في الدوري، بالإضافة إلى مشاركته كرسمي في مستهل مشوار حامل لقب "الكالتشيو" في المسابقة القارية، حين تعرض للهزيمة أمام برشلونة الإسباني بثلاثية نظيفة.
مروان دا كوستا.. 90 دقيقة فقط في تركيا
سيحزم الدولي المغربي مروان داكوستا، مدافع فريق إسطمبول باشاكشيهير التركي، حقائبه للالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني المغربي، المقبل على مواجهة الغابون، في سابع أكتوبر المقبل، بالرغم من أن اللاعب لم يداعب يعرف الرسمية في دوري "الأتراك" منذ أن شارك كرسمي في مباراة فريقه أمام كارابوكسبور في الجولة الثانية من الدوري، وشهدت هزيمة زملاء مدافع "الأسود" بثلاث أهداف مقابل هدف واحد.
حمزة منديل.. عائد من الإصابة
بدوره، يملك الدولي المغربي حمزة منديل، صفر دقيقة لعب رفقة فريقه ليل الفرنسي، إلا أن الناخب الوطني هيرفي رونار ارتأى توجيه الدعوة للاعب من أجل العودة لحمل قميص "الأسود"، بعد أن استأنف الأخير منذ أسابيع قليلة تداريبه، لاسيما وأنه عانى من الإصابة التي أبعدته عن الميادين لأزيد من خمس أشهر، واضطرته إلى الخضوع لعملية جراحية أبعدته عن الميادين.
محمد الناهيري.. حبيس احتياط الوداد
تفاجأ الرأي العام الرياضي الوطني بوجود إسم محمد الناهيري، ضمن اللائحة النهائية ل"الأسود" من أجل مواجهة الغابون، حيث غاب اللاعب الحالي لفريق الوداد البيضاوي عن الظهور بقميص "الأحمر" مع انطلاقة هذا الموسم، إلا أن الناخب الوطني هيرفي رونار قد يملك نظرة أخرى، خاصة بعد اعتماده على اللاعب خلال مواجهة المنتخب الكاميروني، خلال الجولة الأولى من تصفيات "كان 2019".
هذا بالإضافة إلى الشكوك التي تحوم حول إصابة نبيل درار رفقة فريقه فنربخشه، وعدم تعافيه بشكل تام من الإصابة التي تعرض لها في الدوري التركي، فضلا عن عدم إيجاد أشرف حكيمي، مدافع ريال مدريد الإسباني، لإيقاعه مع فريقه والمنتخب، تبقى النقط المضيئة في خط دفاع "الأسود" متمثلة في الاستقرار الذي يتميز به كل من غانم سايس، متوسط ميدان دفاع فريق ولفرهامبتون الإنجليزي، والذي يعتمد عليه رونار كمدافع أوسط، إضافة إلى ثبات المستوى لدى جواد اليميق، مدافع فريق الرجاء البيضاوي، الذي يقدم مردود طيب رفقة متصدر "البطولة برو" مؤقتا.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.