Header Ads

مزوار يدعو إلى إعادة توجيه الجهد المالي نحو الأبعاد المناخية

مزوار يدعو إلى إعادة توجيه الجهد المالي نحو الأبعاد المناخية
دعا رئيس مؤتمر مراكش 2016 حول التغيرات المناخية ( كوب22) صلاح الدين مزوار، اليوم الأربعاء بالرباط، إلى إعادة توجيه الجهد المالي نحو الأبعاد المناخية.
وقال مزوار، في كلمة خلال افتتاح المنتدى الخامس للجنة الأممية الدائمة المعنية بالتمويل 2017 بشأن تعبئة التمويل للبنيات التحتية المقاومة للتغيرات المناخية، "لا يوجد نقص في الأموال بل هناك حاجة لإعادة توجيه هذه الأموال إلى حيث يجب أن توجه"، داعيا إلى إعادة توجيه الجهد المالي بحيث يتم أخذ البعد المناخي، بعين الاعتبار، في قوانين الدولة والسياسات العمومية وإدماج البعد البيئي في كل الاسثتمارات الخاصة.
وسجل مزوار أن الفاعلين المعنيين لم يتوصلوا لحد الآن إلى إجماع حول تعريف "المالية المناخية"، داعيا كافة الدول إلى تحمل مسؤولياتها من أجل تنفيذ الالتزامات المناخية وضمان استمرارية الدينامية العالمية التي انطلقت في مؤتمر مراكش.
وأكد مزوار أيضا أن إفريقيا قارة "تتجدد"، مشددا على ضرورة احترام المعايير البيئية خلال هذا التحول، من خلال أخذ الابعاد البيئية بعين الاعتبار في كل الاستثمارات المنجزة.
وأوضح أن المغرب، الذي تم تكليفه لتحقيق تقدم في القضايا المتعلقة بالمالية-المناخ وكذا بتعزيز القدرات في هذا المجال، يظل معبأ لمواكبة البلدان الإفريقية في هذه الدينامية ولإشراك مزيد من الفاعلين ضمن منهجية الشراكات بين القطاعين العام والخاص لإنجاز استثمارات تحترم البيئة.
ودعا مزوار، بهذه المناسبة أيضا، إلى استحضار جماعي لمعاناة السكان الذين يواجهون اليوم ظواهر طبيعية تنتج عن التغيرات المناخية وخصوصا سكان جزر الكارايبي، مذكرا بأن الدول الجزرية هي الأكثر تعرضا لمخاطر التغيرات المناخية.
من جهتها، أوضحت رئيسة اللجنة الدائمة للمالية بالاتفاقية الإطار للامم المتحدة حول التغيرات المناخية، بيرنارديتاس مولر، أن هذا المنتدى يهدف إلى تحسيس المشاركين بأهمية تعبئة التمويلات من أجل إنشاء بنيات تحتية مقاومة للتغيرات المناخية وتسريع وتيرة تعبئة التمويل.
وأكدت أن المنتدى يشكل فرصة لتسهيل الحوار بين مختلف الفاعلين والمؤسسات المعنية من أجل إدماج البعد المناخي والبيئي في الاستثمارات المشتركة بين القطاعين العام والخاص وتبادل التجارب والدروس المستخلصة والنقاش حول الثغرات والنواقص.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.