Header Ads

من يفقد المنتخب الإسباني حال استقلال إقليم كاتالونيا؟

من يفقد المنتخب الإسباني حال استقلال إقليم كاتالونيا؟
ما زال استفتاء إقليم  كاتالونيا ،الذي يجرى اليوم الأحد، تحت تهديدات السلطة المركزية في مدريد يثير المزيد من الجدل سياسيًا ورياضيًا، وقد يكون حاسمًا في معرفة مصير الإقليم بين الدولة المستقلة والحكم الذاتي الحالي.

وانتشرت عدة أخبار تتحدث رياضيًا عن إمكانية تعرض الاتحاد الإسباني لكرة القدم للعقوبة حال طرد برشلونة من الدوري الإسباني، لكن استقلال الإقليم رسميًا وتكوين دولة كاتالونيا والاعتراف بها رسميًا يجعل فرقها الرياضية خارج المسابقات الرياضية الإسبانية رسميًا.

وضم منتخب إسبانيا الأول في تاريخه عدة لاعبين من الإقليم تألقوا في صفوفه وصنعوا التاريخ يبقى أبرزهم المخضرم تشافي هيرنانديز وأندرياس إنييستا وبيكيه وسيرجيو بوسكيتش والحارس فيكتور فالديز وكارلوس بويول وبيب غوارديولا والحارس الأسطورة زامورا وتامودو وباولينيو ألكانترا وخوان كابديفيلا وألبيرتو لوكي وسيرجيو غارسيا.

وتعتبر الفترة الأخيرة ما بين 2008 و2012 الأفضل في مسيرة اللاعبين الكاتالونيين ،الذين ساهموا في أفضل مسيرة لمنتخب إسبانيا الأول عبر الفوز بأمم أوروبا 2008 و2012 وكأس العالم 2010، حيث تواجد كارلوس بويول وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتش وجوردي ألبا وتشافي هيرنانديز وأندرياس إنييستا وسيسك فابريغاس والحارس فيكتور فالديز .

وبالنظر لمصير الإقليم ورغبته في الانفصال فعدة أسئلة تطرح حول اللاعبين الذين سيفقدهم منتخب إسبانيا الأول لصالح المنتخب الكاتالوني.

ويوجد في إقليم كاتالونيا منتخب محلي يلعب فقط اللقاءات الودية ويجري سنويًا لقاء ودي يشارك فيه اللاعبون المنتمون لإقليم كاتالونيا وأغلبهم يأتي من فريقي برشلونة وإسبانيول برشلونة وخيرنا وبعض الأندية المحلية.

ونستعرض أبرز اللاعبين الدوليين في منتخب إسبانيا، والذين شاركوا أو وجهت لهم الدعوة في السنين الأخيرة ،وبعضهم شارك برفقة منتخب تحت “21 عامًا”.



الحراس: كيكو كاسيا (ريال مدريد).

الدفاع: جيرارد بيكيه وجوردي ألبا وأليكس فيدال (برشلونة) ومارك بارترا (بروسيا دورتموند) وهيكتور بيليرين (آرسنال).

وسط الميدان: سيرجيو بوسكيتش وسيرجيو روبيرتو وأندرياس إنييستا (برشلونة) وسيسك فابريغاس (تشيلسي).

الهجوم: كريستيان تيو (ريال بتيس) ومنير الحدادي (ديبورتيفو ألافيس) وجيرارد دوليفيو (برشلونة).

من جانبه، أكد بيب غوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي، أنه صوت عبر البريد الإلكتروني في الاستفتاء الذي ينظم في كاتالونيا.

وأكد المدرب السابق لبرشلونة والدولي الإسباني السابق، أن الشعب الكاتالوني لا يرغب سوى في التعبير عن رأيه وطالب مواطني الإقليم باستعمال كل الوسائل المتاحة للتصويت ،كما طالب السلطات بمنح المواطنين حرية التعبير عن رأيهم.

وقال غوارديولا: “ليس هناك طريقة أفضل من الاستفتاء لتعبر الناس عن رأيها، لا نريد سوى أن يسمحوا لنا بالتصويت”.

ويعتبر غوارديولا من أشد المدافعين عن استقلال كاتالونيا ،وعبر سابقًا عن مساندته لإجراء الاستفتاء لتحديد مصير الإقليم، كما تحدث عن فترة لعبه لمنتخب إسبانيا، وأكد أنه كان سيمثل كاتالونيا لو كانت مستقلة.

وأغلقت السلطات الإسبانية عدة مكاتب للتصويت ،كما صادرت آلاف الأوراق الخاصة بالاستفتاء، وقد يشكل الإنترنت مجالًا واسعًا للمواطنين في الإقليم للتعبير عن رأيهم.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.