Header Ads

أولاد برحيل...محاولات يئسة لاشعال الشمعة البئيسة

أولاد برحيل...محاولات يئسة لاشعال الشمعة البئيسة
مساء اليوم خرجت مجموعة من جرذان حزب العدالة و التنمية تصيح و تولول بعدما علمت أن نهايتها في تارودانت الشمالية قد اقتربت لا محال ، فلفقوا التهم و الأكاذيب شرقا  و غربا في تمثيل مضحك لرقصة الديك المذبوح ، قالوا عن الذكتور مولاي عبد الرحمان أنه ترك طلبته دون دراسة و نسوا أنه مرشح و يحمل رخصة لذلك ، اعذروهم فهم جاهلون ، و نسوا أن الكردي ترك تلاميذه لسنوات  كما فعل ثلاثة معلمين من نواب رئيس المجلس البلدي تركوا أبناء الشعب و شاركوا في حملة لم يترشحوا لها و لا مببر لهم للغياب عن مدارسهم ، تحدثوا عن مشروع المستشفى و لم يذكروا من وقّع شراكته مع مجلس الجهة و لم يشرحوا للناس سبب تعثره ، لا يختلف اثنان على أنهم هم السبب من خلال فشلهم في توفير البقعة الأرضية الخاصة بالمستشفى ، يسألون عن ماذا قدم الآخرون لأولاد برحيل هم لا يعرفون حقا و لا يرون ذلك لأن الله أعمى بصرهم و بصيرتهم ، فلا هم يبصرون و لا هم يفقهون .
و عجبا لهم كيف يتحدثون باسم الشعب و الشعب منهم براء و من سياستهم الفاشلة بعدما ساهموا في غلاء المعيشة و توقيف عجلة التنمية في كل ربوع المملكة .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.