Header Ads

تارودانت: كاميرا تقود إلى اعتقال سارق الدراجات الهوائية

تارودانت: كاميرا تقود إلى اعتقال سارق الدراجات الهوائية
لفك لغز جنحة سرقة دارجة هوائية التي كان حي تافلاكت وسط مدينة تارودانت مسرحا لها، لجات عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بتارودانت، إلى كاميرا المراقبة في ملكية صاحب محل تجاري بالحي المذكور، حيث تمكنت وبعد معانيتها للشريط المصور، من تحديد هوية احد المحترفين في سرقة الدراجات الهوائية، ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 18 سنة، وفي ظرف وجيز من انطلاق عملية البحث والتقصي، وضعت الفرقة الأمنية حدا لنشاط وهوية المشتبه به، حيث حل هذا الأخير بعد ساعات قليلة من تسجيل شكاية في حقه، ضيفا على المصلحة الأمنية المختصة، حيث تم مواجهته بالمشتكي، ومع انطلاق فصول البحث، وبكل تلقائية، ابدى الموقوف رغبته للتعاون مع الضابط المكلفة، حيث اعترف بارتكابه لجنحة السرقة في واضحة النهار، واسترسالا في الاستماع إليه وحسب ذات المصدر، اعترف الشاب باقترافه لما مجموعهة18 عملية سرقة.
أما فصول الملف، فقد انطلقت بشكاية مباشرة توصلت بها المصالح الأمنية المعنية، خلالها أفاد المشتكي اند دراجته الهوائية ضاعت منه في ظروف غامضة، مشيرا في تصريحاته المدلى بها، انه اركن دراجته بالقرب من احد المحلات التجارية بمسرح الجريمة، وفي غفلة منه ضاع كل شيء، في إشارة منه إلى أن دراجته سرقت منه في رمشة عين، وان الفاعل مجهول، وعلى اثر المعلومة المتوصل بها، انتقلت الفرقة الأمنية المختصة إلى عين المكان، ومع انطلاق البحث، كشفت الفرقة الأمنية وجود كاميرا مراقبة، ومن اجل فك لغز عملية السرقة، لجأت إلى صاحب كاميرا المراقبة، الذي مد يد المساعدة لرجال الأمن عن طريق وضع الكاميرا رهن المصالح الأمنية، وبالعودة إلى الشريط المصور، أفلحت الفرقة الأمنية من تحديد هوية الفاعل، وما هي إلا لحظات، حل المشتبه به ضيفا على المصلحة الأمنية مصفد اليدين، وهناك اعترف بارتكابه لجنحة السرقة.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.