Header Ads

إضراب غير مبرر يتسبب في خسائر للسياحة بأكادير

إضراب غير مبرر يتسبب في خسائر للسياحة بأكادير
بشكل واسع يتم تداول خبر عدم رسو باخرة سياحية عملاقة بميناء أكادير بسبب إضراب للمرشدين السياحيين وسائقي الحافلات السياحية التابعة لإحدى شركات النقل السياحي المعروفة.
وأفاد الخبر الذي تم تعميمه بواسطة تطبيق الرسائل النصية “واتساب” أن عملية تحويل وجهة الباخرة السياحية إلى إحدى المدن البرتغالية يعتبر ضربة أخرى للقطاع السياحي بالمدينة الذي يعاني أصلا من الكساد والأزمة.
وكانت الباخرة تقل على متنها أكثر من 2500 سائحا تم حرمان  المدينة منهم بسبب إضراب السائقين.
وفي السياق ذاته، علمت “مشاهد” من مصادر موثوقة داخل شركة النقل السياحي أن السائقين المضربين  يتوصلون بأجورهم الشهرية، وأن دواعي الإضراب هي التحكم في مسارات السياح وفرض وجهات معينة تدر مداخيل إضافية على السائقين، مضيفا أنه كان تفادي هذه الخسارة وغيرها لو قام السائقون بحمل الشارة كنوع من الاحتجاج.
من جهة أخرى حمل مسؤول سياحي المسؤولية للنقابة التي تبنت هذا الإضراب دون الأخذ بعين الاعتبار الأضرار التي نجمت عنه، والتي مست شرائح مجتمعية واسعة مرتبطة بالقطاع السياحي، كالبازارات والمطاعم وغيرهما.
وأضاف ذات المتحدث أن تكرار مثل هذه الإضرابات من شأنه التشطبيب نهائيا على ميناء أكادير كمنصة لاستقبال البواخر السياحية.



يتم التشغيل بواسطة Blogger.