Header Ads

لأول مرة الزفزافي في جلسة علنية رفقة رفاقه في الحراك

لأول مرة الزفزافي في جلسة علنية رفقة رفاقه في الحراك
يمثل اليوم، الأربعاء 24 أكتوبر الجاري، لأول مرة في جلسة علنية أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ناصر الزفزافي، أحد قادة “حراك الريف” الموقوف منذ نهاية ماي 2017 لمقاطعته خطبة إمام في مدينة الحسيمة.
ويواجه الزفزافي الذي سيمثل معه 32 من رفاقه كلهم في حالة اعتقال بتهم ثقيلة قد تصل عقوبتها إلى الإعدام بينها “المس بسلامة الدولة الداخلية”، و”تدبير مؤمراة للمس بالسلامة الداخلية للدولة”، و”التحريض علنا ضد الوحدة الترابية للممكلة” و”المشاركة في العصيان المسلح والتحريض عليه”.
وأوقف الزفزافي ومجمل قادة ووجوه حركة الاحتجاج بعد ثمانية أشهر من التظاهرات السلمية شبه اليومية في مدينة الحسيمة وبلدة إمزورين المجاورة للمطالبة بالتنمية في منطقة الريف التي يعتبرون أنها مهمشة ومهملة من السلطات.
وكانت المظاهرات قد انطلقت في الريف على إثر مقتل بائع سمك سحقا داخل شاحنة لجمع النفايات في الحسيمة نهاية أكتوبر2016.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.