Header Ads

إقبار مستشفى إقليمي دشنه الملك

إقبار مستشفى إقليمي دشنه الملك
لم يكتب بعد للمستشفى الإقليمي لسلا، الذي دشنه الملك أن يرى النور. فبعد أن توالت فضائح العيوب الهندسية، التي تطلبت هدم وإعادة بناء أجزاء من المشروع، طفت على السطح فضيحة جديدة.

وحسب يومية المساء، في عددها الصادر اليوم الجمعة، فإن المستشفى الذي كان يرتقب أن يكون جاهزا سنة 2013 أصبح في أزمة حقيقية، بعدما تبين أن مقدمي المشروع لم يعملوا على تطهير وتصفية العقار، وتراموا على جزء من أملاك الغير، الأمر الذي عجل برفع مجموعة من الدعاوى القضائية الرامية لوقف الأشغال.

وأضافت اليومية، أن “المشروع أصبح معلقا في انتظار الحسم فيه”، لاسيما بعدما تعثر في غير ما مرة بسبب عدم احترام شروط ومعايير السلامة ضد الحرائق، مشيرة إلى أن حالة كبيرة من الترقب والارتباك، تسود أوساط وزارة الصحة خصوصا أنها مولت المشروع بنسبة 50%.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.