Header Ads

الشرطة تحقق ضمن العثور على خراطيش في تنغير

الشرطة تحقق ضمن العثور على خراطيش في تنغير
عثر شخص على كمية مهمة من خراطيش المسدسات، تعود إلى حقبة الاستعمار، بالقرب من الحاجز المائي لحي تجماصت، أثناء قيامه ببعض الإشغال لإزالة التربة التي جرفتها السيول الأخيرة عن القنطرة الصغيرة التي تربط الحي المذكور بالحقول الفلاحية.

وأوردت المصادر ذاتها أن المعني عثر على أزيد من 50 خرطوشة معبأة في كيس بلاستيكي، وربط الاتصال بمصالح الشرطة بمفوضية الأمن بتنغير التي حجت إلى المكان لمعاينة الأسلحة التي عثر عليها، وفتح تحقيق في مصدرها.

وأضافت المصادر الأمنية نفسها أن الأجهزة الأمنية بمخالف تلاوينها، وفور إشعارها بالحادث، طوقت المكان، لتسهيل عملية البحث عن مصادر هذه الأسلحة التي تم العثور عليها لأول مرة بالمنقطة.



وذكرت المصادر أن "التحريات الأولية بينت أن هذه الخراطيش تعود إلى عهد الاستعمار الفرنسي، خصوصا أنها توجد في حالة متردية، وأن سيول الأمطار الأخيرة هي التي جرفتها إلى المكان الذي عثر فيه عليها".

كما قال مصدر أمني مسؤول إن هذه الخراطيش لم تعد صالحة للاستعمال، ووجه رسالة إلى أهل مدينة تنغير قائلا: "الوضع لا يدعو إلى القلق، إنها خراطيش قديمة العهد".

يتم التشغيل بواسطة Blogger.