Header Ads

تارودانت الشمالية.. فريق المعارضة بمجلس جماعة اداوكماض يصدر بلاغا بشأن الانتخابات الجزئية

تارودانت الشمالية.. فريق المعارضة بمجلس جماعة اداوكماض يصدر بلاغا بشأن الانتخابات الجزئية

 توصلت جريدة "berhil24.com"بالبلاغ التالي الصادر عن فريق المعارضة بمجلس جماعة اداوكماض :
بمناسبة الانتخابات الجزئية التي ستجرى في الخامس من شهر أكتوبر الجاري بدائرة تارودانت الشمالية بعد الحكم الصادر عن المحكمة الدستورية والقاضي باسقاط  المقعد البرلماني الذي فاز به حزب التجمع الوطني للأحرار خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة،و بعد استحضار دورنا ـ كمعارضة بناءة ـ في مراقبة و توجيه المكتب المسير والذي تفرضه علينا الأعراف الديمقراطية،  وتمنحه لنا تمثيليتنا لساكنة الجماعة قررنا، نحن كفريق المعارضة بمجلس جماعة اداوكماض المنتمي أعضاؤه الى حزبي الاستقلال والاصالة والمعاصرة ، اضافة الى مستشار من الأغلبية عن حزب التقدم والاشتراكية ، قررنا اصدار البلاغ التالي للرأي العام المحلي :
حيث أن السيد رئيس المجلس الجماعي لاداوكماض  قرر خوض غمار الانتخابات الجزئية المذكورة ممارسا بذلك حقا من حقوقه الديمقراطية لكن دون استشارة أعضاء المجلس الذي يترأسه ودون فتح أي نقاش حول الموضوع ـ لا من قبل ولا من بعد الترشح  ـ  من أجل محاولة خلق اجماع او شبه اجماع على ترشحه بصفته التمثيلية لجماعة اداوكماض بنفس قدر تمثيليته لحزبه أو أقل من ذلك ،
وحيث أن السيد الرئيس أعلن  ترشحه قبل انتظار كشف الأحزاب الأخرى عن أوراقها لاجراء دراسة توقعية وموضوعية للنتائج التي ستسفر عنها صناديق الاقتراع ،ولدراسة مدى تأثير ترشحه على الموقعين السياسي والتنموي للجماعة ،
وحيث أنه من خلال قراءتنا المتأنية و الموضوعية للمنطق الذي جعل السيد الرئيس يترشح  تبين لنا أنه قد فكر بمنطق الحزب أولا وبمنطقه الشخصي  ثانيا  وليس بمنطق الجماعة الترابية التي يترأسها مراعاة لمستقبلها التنموي في علاقتها بالشركاء الاقليميين والجهويين ،
وحيث أننا نعتقد جازمين أن السيد الرئيس قد تم الزج به من طرف الحزب لخوض هذه الانتخابات  لتصفية حسابات حزبية داخلية وأخرى خارجية ذات بعد وطني،
وحيث أننا نرى أن خوضه لهذه الانتخابات في هذه الظرفية الحساسة اقليميا وجهويا ووطنيا في مواجهة مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار المدعوم من طرف المنسق الجهوي للحزب الذي يترأس المجلس الاقليمي لتارودانت والذي برهن على قوة وفعالية شراكته مع الرئيس  بوقوفه على تحقيق مشروعي ملعب كرة القدم و الجرافة في انتظار انجاز مشاريع أخرى مستقبلية تهم ملاعب أخرى ودراسات تقنية وطرقات واليات ودعم للمجتمع المدني  ودار الطالب …ناهيك عن مشروع  النقل المدرسي الذي ستستفيذ منه الجماعة على غرار جماعات أخرى بشهادة مناضلي ومنتخبي حزب السيد الرئيس ، نرى في ذلك كله أنه قد غامر بعلاقته كرئيس لمجلسنا مع  شريكه الأول والأهم  في أغلب المشاريع المدرجة في برنامج عمل الجماعة خدمة لأجندة الحزب .
لكل ذلك ،وبعد استحضارنا للمصلحة العامة لجماعة اداوكماض ، فاننا نعبر عن استيائنا من هذا القرار الانفرادي للسيد الرئيس ، ونعلن للرأي العام بكل أسف ووضوح  أننا قد  قررنا عدم مساندته في هذه الانتخابات الجزئية ،مع ايماننا التام بمشروعية تمتعه بحقوقه الدستورية .
يتم التشغيل بواسطة Blogger.