Header Ads

الرميد: إتيان فعل الشذوذ الجنسي جريمة يعاقب عليها القانون ويستقذرها الذوق العام

الرميد: إتيان فعل الشذوذ الجنسي جريمة يعاقب عليها القانون ويستقذرها الذوق العام
رد الوزير المكلف بحقوق الإنسان على الانتقادات الموجهة له بسبب تصريحاته في موضوع المثلية الجنسية، وتحدى مخالفيه بالرأي بدستور المملكة والاتفاقيات الدولية ” بيني وبين المخالفين دستور المملكة وقوانينها والاتفاقيات الدولية الي صادقت عليها”.
واسترسل الرميد في تدوينة فايسبوكية له نشره أمس الثلاثاء “ولا اتصور الا انهم قلة قليلة.. لذلك فان إتيان فعل الشذوذ الجنسي يبقى جريمة يعاقب عليها القانون المغربي، وبستقذرها الذوق العام”، مضيفا أن “الحكومة المغربية حددت موقفها من الموضوع بوضوح وجلاء في الوثيقة المقدمة إلى مجلس حقوق الإنسان بمناسبة جوابها عن التوصيات المقدمة خلال الاستعراض الدوري الشامل لهذه السنة، فهي ترفض رفع التجريم عن فعل الشذود الجنسي بدون خلاف ولا مواربة، وفي نفس الوقت لا تقبل التمييز كيفما كان نوعه إزاء أي مواطن كيفما كانت أحواله”.
وبرر الرميد تصريحاته بـ “لذلك فإذا قلت بأن فعل الشذود وساخة أو قذارة فهو توصيف لأفعال وممارسات لا تنصرف بالضرورة إلى الأشخاص كيفما كانت أوضاعهم تماما كما يحلو للبعض وصف عقوبة الإعدام بالهمجية والتخلف ولم نقل يوما أن هذا الوصف يعنينا، أو يعني محاكم المملكة التي مافتئت تقضي بهذه العقوبة عبر كافة الربوع.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.