Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الوطنية 24...أبرز اهتمامات الصحف الهندية والإندونيسية 25 نوفمبر 2017

اهتمامات الصحف الهندية والإندونيسية
نيودلهي   -   اهتمت الصحف الهندية والإندونيسية، الصادرة اليوم السبت، بتداعيات قرار باكستان رفع الإقامة الجبرية عن المتهم الرئيسي بتدبير هجمات مومباي 2008، وبالهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا في منطقة سيناء بمصر، ونفي رابطة بلدان جنوب شرق آسيا (آسيان) عزمها إجراء إصلاحات جديدة مستقبلا.
ففي الهند، واصلت الصحف اهتمامها بتداعيات قرار باكستان رفع الإقامة الجبرية عن المتهم الرئيسي بتدبير هجمات مومباي 2008، كما توقفت عند الهجوم الإرهابي العنيف الذي استهدف مسجدا في منطقة سيناء بمصر .
   وهكذا، كتبت صحيفة (هندوستان تايمز) أن قرار باكستان رفع الإقامة الجبرية عن المتهم الرئيسي بتدبير الهجمات الإرهابية، التي تعرضت لها مدينة مومباي في سنة 2008 وخلفت مقتل 166 شخصا، ما زال يرخي بظلاله على المشهد السياسي بالمنطقة، كما أثار العديد من ردود الفعل الدولية .
    وأوضحت الصحيفة أن السلطات الأمريكية أبدت، أمس الجمعة، قلقها الشديد من قرار باكستان إخلاء سبيل حافظ سعيد، حيث شددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، على أن "الحكومة الباكستانية مطالبة باعتقاله وتوجيه الاتهام له بما اقترفه من جرائم".
   وأكدت ناورت، تضيف الجريدة، أن جماعة "عسكر طيبة"، التي أسسها حافظ سعيد، كانت مسؤولة عن قتل مئات المدنيين خلال تلك الهجمات الإرهابية، مشيرة إلى أنه م ضمنهم مواطنون أمريكيون.
  على صعيد آخر، توقفت يومية (ذا تايمز أوف إنديا) عند الهجوم الإرهابي العنيف الذي استهدف، أمس الجمعة، مسجدا في بلدة العريش شمال منطقة سيناء،الواقعة في الشمال الشرقي لمصر، والذي أدى لمقتل نحو 235 قتيلا وإصابة 120 آخرين بجروح متفاوتة .
    ونقلت اليومية، عن مصادر أمنية قولها، إن الهجوم الإرهابي شنه حوالي 40 مسلحا استهدفوا من خلاله مسجد (الروضة) في قرية تابعة لمدينة العريش، موضحة أن "المهاجمين نفذوا تفجيرا داخل المسجد كما فتحوا النار على المصلين وقت صلاة الجمعة".
    واعتبرت الجريدة أن هذا الحادث المأساوي، الذي لم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن تنفيذه، يعد من أشد الهجمات الإرهابية في تاريخ مصر الحديث.
   وفي إندونيسيا، اهتمت الصحف، على الخصوص، بتنديد سلطات جاكرتا بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا بسيناء المصرية، كما توقفت عند نفي رابطة بلدان جنوب شرق آسيا (آسيان) عزمها إجراء إصلاحات جديدة في المستقبل القريب.
   وهكذا، كتبت صحيفة (جاكرتا غلوب) أن السلطات الإندونيسية نددت بشدة بالهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الجمعة في أحد مساجد مدينة العريش شمال شبه جزيرة سيناء (شمال شرق مصر)، مخلفا مقتل 235 شخصا وجرح 120 آخرين.
   ونقلت الصحيفة، عن بيان لوزارة الخارجية الإندونيسية قوله، إن "إندونيسيا تعرب عن تعازيها الصادقة لأسر وأقارب ضحايا هذه المجزرة وبالشفاء العاجل للجرحى والمصابين".
    وأشارت الجريدة إلى أن وزير الخارجية الإندونيسي، ريتنو مارسودي، اتصل بنظيره المصري سامح حسن شكري، معبرا عن تضامن حكومة بلاده مع سلطات وشعب مصر.
   على صعيد آخر، أشارت يومية (جاكرتا بوست) إلى أن رابطة بلدان جنوب شرق آسيا (آسيان) نفت عزمها إجراء إصلاحات جديدة داخل المنظمة في المستقبل القريب.
    ونقلت اليومية، عن المدير العام للتعاون مع (آسيان) بوزارة الخارجية الإندونيسية جوزي أنطونيو موراتو تافاريس قوله، إن بلدان الرابطة "لا ترى أنه من الضروري إجراء إصلاحات جديدة داخل هذه الكتلة الإقليمية في المستقبل القريب".
    وأشارت الجريدة إلى أن تافاريس أكد، خلال مشاركته في اجتماع نظمه (المجموعة الإندونيسية للسياسة الخارجية)، أنه "لن تحدث أي تغييرات في الميزانية أو أسس صنع القرار داخل رابطة جنوب شرق آسيا" .

عن الكاتب

الوطنية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية