Header Ads

4000 شرطي لتأمين المباراة النهائية بين الوداد والأهلي

4000 شرطي لتأمين المباراة النهائية بين الوداد والأهلي
برحيل24_ و م ع 
كشف والي أمن الدار البيضاء ،عبد الله الوردي، أنه ستتم تعبئة حوالي 4000 رجل أمن لتأمين المباراة النهائية لعصبة الابطال الافريقية ،التي ستجمع مساء يوم السبت المقبل بمركب محمد الخامس في الدار البيضاء بين فريقي الوداد الرياضي والنادي الاهلي المصري .
وأوضح الوردي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بخصوص الترتيبات الأمنية المتخذة لضمان أمن و سلامة المتفرجين ، أن المديرية العامة للأمن الوطني تولي أهمية قصوى للجانب التنظيمي حتى تمر هذه المباراة الحاسمة في أحسن الظروف .
وأبرز أنه لهذا الغرض تم استقدام الدعم البشري و اللوجستيكي اللازم لإسناد عمل العناصر القوات العمومية المحلية في مدينة الدار البيضاء ، مذكرا بأن الترتيبات المتعلقة بالجانب الامني بدأت بعقد اجتماعات مطولة منذ أسبوع ، حيث شملت جميع الوحدات التي ستشارك في تأمين المباراة.
وأكد أن جميع المناطق الأمنية في الدار البيضاء ستنخرط في هذه المهمة من خلال التأطير ووضع نقط التفتيش لمنع تسلل القاصرين ، أو مرور الاشخاص الذين لا يتوفرون على تذاكر ولوج المركب الرياضي محمد الخامس .
و قال إن “الهاجس الامني حاضر في مهمتنا في كل وقت و حين” ، موضحا أنه سيتم اعتماد 12 نقطة تفتيش على مستوى مختلف المسالك المؤدية الى المركب الرياضي ، مبرزا أنه سيكون هناك حرص شديد على حجز الاشياء الممنوعة و المحظورة وطنيا و دوليا كالشهب الحارقة و اللفتات التي لا علاقة لها بالرياضة عموما .
و ذكر عبد الله الوردي أن الترتيبات الأمنية تهم أيضا الفصل بين أنصار الفريقين المحلي و الزائر تفاديا لكل اشتباك بين الطرفين ،مضيفا أن عملية التفريق النهائي للجماهير يمكن أن تتواصل الى الساعات الأولى من صباح يوم الاحد .
و لم يفت والي أمن الدار البيضاء التنبيه إلى أنه ، في حال تحقيق فريق الوداد الرياضي للفوز في هذه المقابلة الحاسمة ، تم اتخاذ احتياطات هامة على طول الشريط الساحلي والاحياء الكبرى والمحجات الرئيسية بمدينة الدار البيضاء .
و أكد الوردي أن كل الوحدات الأمنية أضحت متمرسة في تدبير تظاهرات و لقاءات من هذا الحجم ، مبرزا في هذا السياق نجاح الترتيبات الأمنية سواء في اللقاء الذي جمع مؤخرا المنتخب المغربي بنظيره الغابوني ، أو مباراة نصف نهاية عصبة الابطال الافريقية التي جرت بين فريق الوداد الرياضي و اتحاد العاصمة الجزائري.
و خلص الى القول “إنه بغض النظر عن الترتيبات الامنية المتخذة على مستوى جنبات المركب و الاحياء و الشرايين المؤدية إليه ، فإنه لا يتم إغفال العامل الامني في الشارع العام حفاظا على أمن وسلامة وممتلكات المواطنين” .


وكان لقاء الذهاب الذي جرى قبل أسبوع بمدينة الاسكندرية قد انتهى بالتعادل الايجابي هدف لكل فريق،مما أجل الحسم لمباراة العودة المرتقبة على الساعة الثامنة ليلا في الدار البيضاء .
يتم التشغيل بواسطة Blogger.