Header Ads

قرصنة إلكترونية تسرق بيانات الهواتف في ماليزيا

قرصنة إلكترونية تسرق بيانات الهواتف في ماليزيا
تحقق السلطات الماليزية حول مزاعم سرقة قواعد بيانات تضم معلومات 46.2 مليون هاتف جوال خلال عملية قرصنة إلكترونية طالت جميع المستخدمين تقريبا بالبلاد، حسبما ذكرت الصحافة المحلية.

وأبلغ عن الهجوم الرقمي الشهر الماضي موقع التكنولوجيا الماليزي "Lowyat"، الذي قال إن مجهول كان يسعى لبيع قاعدة بيانات ضخمة تضم معلومات شخصية لمستخدمي هواتف جوالة ماليزية، وفقا لموقع "Free Malaysia Today".

وكان "الهاكرز" يعرضون المعلومات التي تم الحصول عليها عبر تسريب بيانات أبرز شركات الاتصالات، مقابل دفع كمية غير محددة من العملة الإلكترونية "ابيتكوين". وربما تشمل هذه القرصنة بيانات هواتف محمولة ذات بطاقات مؤقتة يستخدمها السائحون أو أشخاص آخرون خاملون.

واجتمع أعضاء من لجنة الاتصالات والوسائط المتعددة مع ممثلين عن شركات الاتصالات للبحث عملية سرقة البيانات، التي تحقق الشرطة بخصوصها.

وشملت عملية القرصنة الإلكترونية، أيضا، معلومات خاصة بالمجلس الطبي والجمعية الطبية ورابطة أطباء الأسنان. وأشار موقع "Lowyat| إلى أن عملية الاختراق الإلكتروني أدت لتعريض البيانات الخاصة للشعب بأسره، تقريبا، لخطر السقوط في الأيدي الخاطئة.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.