Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الجهوية 24 - النظام السوري يجدد رفضه التفاوض المباشر مع المعارضة احتجاجا على بيان الرياض 2

الجهوية 24 - النظام السوري يجدد رفضه التفاوض المباشر مع المعارضة احتجاجا على بيان الرياض 2
جنيف / محمد شيخ يوسف / الأناضول

جدد بشار الجعفري، رئيس وفد النظام السوري في محادثات "جنيف 8" اليوم الخميس، رفضه التفاوض المباشر مع المعارضة، احتجاجا على بيان "الرياض 2".

وطالب رئيس وفد النظام بإلغاء بيان "الرياض 2" وتوسيع تمثيل المعارضة، فيما ادعى أن وفده لم يضع شروطا مسبقة للمفاوضات المباشرة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الجعفري مع نهاية اجتماعات وفد النظام مع المبعوث الأممي الخاص ستيفان دي ميستورا، في المقر الأممي بمدينة جنيف السويسرية.

وخلال مؤتمر الرياض الذي عقد في السعودية الشهر الماضي، قالت المعارضة السورية في بيانها الختامي، إنها تؤكد أن العملية الانتقالية لن تحدث دون مغادرة بشار الأسد وزمرته عند بدئها، وإن المفاوضات المباشرة غير المشروطة تعني طرح ونقاش كافة المواضيع، ولا يحق لأحد وضع شروط مسبقة.

وقال الجعفري خلال المؤتمر الصحفي "انتهت الجولة الثامنة من هذه المحادثات، وقدمنا جهدا لنخرج بنتيجة إيجابية، ونظرا لقناعتنا بما يجري على أرض الواقع من حرب إرهابية، طرحنا الحديث عن الإرهاب بشكل أساسي في هذه الجولة".

وأضاف "ناقشنا بإسهاب السلة الرابعة من جدول الأعمال، باعتبار أن مكافحة الإرهاب هي المدخل لمعالجة بقية السلات".

وبحسب أجندة اجتماعات جنيف التي أقرت في الجولات السابقة، يناقش مؤتمر "جنيف 8" أربع سلات هي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب.

وأوضح الجعفري "نأمل أن يستفيد مشغلو الطرف الآخر (المعارضة) من هذه الفسحة، لكي يوجهوا أعضاء وفد الرياض لإلغاء بيان الرياض 2، لأننا أوضحنا من البداية أنه طالما أن هذا البيان قائم، فلن ندخل في حوار مباشر معهم".

وتابع "بيان الرياض 2 يمثل شرطا مسبقا للمحادثات، وأوضحنا في هذه الجولة للمبعوث الخاص الخطأ الذي ارتكبه باعتباره ميسّرا، لتصريحه بالأمس للتلفزيون السويسري، وبيّنا له أن الإصرار على مثل هذه المواقف والتصريحات، يقوض مهمته ميسّرا للمحادثات، ما يؤثر على نجاح مسار جنيف برمته".

وأمس الأربعاء، أعلن دي ميستورا في تصريح للتلفزيون السويسري، أنه يطالب روسيا بالضغط على وفد النظام للانخراط بالمفاوضات بشكل جدي.

فيما ادعى الجعفري بأن وفده "قدم خلال 8 جولات، 23 ورقة عمل للمبعوث الخاص"، وأن وفده يتفاعل باستمرار بأجندة جنيف، وأنه لا يرغب بفشل مسار جنيف".

وأضاف أن بيان الرياض 2 حرمهم من مناقشة السلات الأخرى، والواقعية حتمت "مناقشة ما يجري على الأرض من مكافحة الإرهاب، ولذا تمت مناقشة السلة الرابعة المتعلقة بالإرهاب".

وأوضح أن "دي ميستورا سيقدم إحاطة لمجلس الأمن الثلاثاء، وبناء على ذلك سيتم تقييم موقف النظام من ولاية دي ميستورا".

وحول طرح الشروط المسبقة من قبل وفده، أجاب الجعفري "نحن لا نطرح شرطا مسبقا، نحن نحتج على طرح شرط مسبق في بيان الرياض، نعتبر بيان الرياض 2 شرطا مسبقا، لذلك لا علاقة لنا بطرح شروط مسبقة".

وزاد "وملاحظاتنا الأخرى، نعتبر أن المبعوث الخاص لم يطبق تطبيقا موضوعيا القرار الأممي 2254، لتشكيل وفد للمعارضة يمثل أوسع طيف للمعارضة".

كما ادعى الجعفري أن "وفد النظام لم يكن يعلم أن الوفد الآخر موجود بعيد عنهم ببضعة أمتار"، وأنهم اعترضوا على ذلك الأمر واعتبروه "شكلا من أشكال التضليل لهم"، وذلك في حديثه عن لقاء "الغرفتين" الوحيد (كل وفد بغرفة)، في الجولة الأولى من جنيف 8، وذلك قبل أسبوعين.

وانطلقت الجولة الأولى من "جنيف 8" في 28 نوفمبر / تشرين الثاني الماضي واستمرت 4 أيام، ثم توقفت لعدة أيام بعد مغادرة وفد النظام إلى دمشق، قبل أن تستأنف الأسبوع الماضي، لتنتهي اليوم الخميس.

عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية