Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الجهوية24 - أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني

الجهوية24 -  أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني
أكد الخطيب أن أمير المؤمنين جعل قضية فلسطين، ووضع مدينة القدس الشريف في صدارة اهتماماته وانشغالاته، سواء في إطار لجنة القدس أو خارجه، ومواقفه في هذا المجال لا يحدها عد ولا يحيط بها حصر، مواقف جريئة وشجاعة، تصدع بالحق وتنادي بالإنصاف لشعب محتل مقهور، ولمدينة القدس السليبة، أولى القبلتين وثالث الحرمين.
أدى أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، اليوم، صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.

واستهل الخطيب خطبتي الجمعة بقول الله عز وجل "قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى بل توثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى، إن هذا لفي الصحف الأولى صحف إبراهيم وموسى"، مبينا أن الأديان التي جاءت إلى الناس على أيدي الرسل الكرام، من عهد إبراهيم إلى عهد نبينا سيدنا محمد عليه الصلاة وأزكى السلام، جاءت من إله واحد لغاية واحدة هي تطهير الإنسان من الأنانية، وهديه للصدق، وحمايته من طغيان المصالح التي تجره للفساد وللباطل.

وشدد على أن القدس الشريف يحتل في ضمير الأمة الإسلامية مرتبة جليلة سامية إلى جانب الحرمين الشريفين، والعالم يشهد أنه تعرض للاحتلال الذي لم يتوان في طمس معالمه، والتضييق على أهله وساكنيه، مبرزا أن أمير المؤمنين، رئيس لجنة القدس، انتفض في وجه هاته الفعلة النكراء، ودعا المجتمع الدولي، على مختلف الأصعدة، لتحمل كامل مسؤولياته أمام التاريخ والمواثيق الدولية.

وهذه الانتفاضة الملكية الرائدة والفريدة، يوضح الخطيب، "نابعة من حرص سيدنا الهمام، على توفير كل أسباب البحث الجدي عن السبل الحكيمة لتحقيق السلام، وتحقيق الأمن والأمان الدائمين للطرفين ولكافة شعوب المنطقة".

وأكد أن أمير المؤمنين ومنذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين، جعل قضية فلسطين، ووضع مدينة القدس الشريف في صدارة اهتماماته وانشغالاته، سواء في إطار لجنة القدس أو خارجه، ومواقفه في هذا المجال لا يحدها عد ولا يحيط بها حصر، مواقف جريئة وشجاعة، تصدع بالحق وتنادي بالإنصاف لشعب محتل مقهور، ولمدينة القدس السليبة، أولى القبلتين وثالث الحرمين.

وسجل أن العالم الإسلامي لن ينسى لجلالة الملك مواقفه ومبادراته المتواصلة، كما لا ينسى لوالده المنعم جلالة المغفور له الحسن الثاني صرخته المدوية سنة 1969 جراء إقدام سلطات الاحتلال على إحراق المسجد الأقصى، فدعا، رضوان الله عليه، لأول قمة إسلامية احتضنتها المملكة.


عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية