Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الجهوية 24 - قرار ترامب حول القدس يثير موجة استنكار عالمية

الجهوية 24 - قرار ترامب حول القدس يثير موجة استنكار عالمية
الجهوية 24 - أمال كنين

أثار إعلان دونالد ترامب، الرئيس الأميركي، القدس عاصمة لإسرائيل موجة من الغضب والرفض في صفوف الدول الكبرى؛ إذ أعلن أغلب رؤساء العالم رفضهم للقرار الذي يمثل تحديا لمقتضيات القانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة.

وكتب إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، تدوينة يعبر فيها عن رفضه لقرار ترامب قائلا: "لا توافق فرنسا على قرار الولايات المتحدة، وتؤيد الحل القائم على وجود دولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان في سلام وأمن، وعاصمتهما القدس. ويجب التمتع بالهدوء والحوار".

من جانبه، طالب البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، بضرورة احترام الأوضاع القائمة في مدينة القدس المحتلة، طبقا للقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة.

وأوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية تصريحا للبابا قال فيه: "لا أستطيع كتمان الشعور بالقلق العميق إزاء التطورات التي ظهرت خلال الأيام الماضية، وأناشد بكل قوة جميع الأطراف ضرورة احترام الأوضاع الراهنة في القدس بما يتفق مع قرارات الأمم المتحدة".

ووصف رئيس حزب العمال المعارض في بريطانيا عضو البرلمان، جيرمي كوربن، أن اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل "قرار طائش يهدد السلام".

وجاء ذلك في تغريدة لكوربن على موقع "تويتر" اليوم الخميس، قال فيها: "يتعين على الحكومة البريطانية التنديد بذلك التصرف الخطير، والعمل على إيجاد تسوية عادلة ودائمة للنزاع".

إيطاليا أيضا كان لها الموقف نفسه الرافض لتوجهات ترامب؛ إذ قال رئيس وزراء الحكومة الإيطالية، باولو جينتيلوني، إن مستقبل القدس تحدده مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف باولو: "القدس، المدينة المقدسة، فريدة من نوعها في العالم، يتعين تعريف مستقبلها في سياق عملية السلام بناء على حل الدولتين، فلسطين وإسرائيل".

بدوره، قال وزير خارجية إيطاليا انجيلينو الفانو، إن الموقف الإيطالي من القدس كان ولا يزال مرتكزا على الموقف الأوروبي والإجماع الدولي الذي تم التوصل إليه في الأمم المتحدة.

وأضاف في بيان له، اليوم الخميس، "يجب السعي إلى إيجاد حل للقدس بين الفلسطينيين والإسرائيليين من خلال المفاوضات على أن تكون عاصمة مستقبلية لدولتين، في سياق عملية السلام القائمة على حل الدولتين، مع مراعاة التطلعات المشروعة لكلا الطرفين".

من جانبه، عبر الأمين العام السابق للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن أسفه لقرار ترامب قائلا: "هذا القرار يخالف التوافق الدولي حول القدس. لن يتم إحلال السلام الدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلا باحترام حقوق الطرفين في مدينة القدس التاريخية".

وأضاف: "أتمنى أن يبذل حلفاء أميركا ما بوسعهم لإعادة تنظيم سياسة واشنطن وفق الأعراف الدولية، كما آمل من جميع الأطراف تجنب إثارة التوترات التي قد تتحول بسهولة إلى أعمال عنف".

عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية