Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الجهوية 24 - قرار لاستئنافية ورزازات ببطلان حكم ابتدائي بإدانة طبيبة في قضية الإهمال الطبي

الجهوية 24 - قرار لاستئنافية ورزازات ببطلان حكم ابتدائي بإدانة طبيبة في قضية الإهمال الطبي
أصدرت محكمة الإستئناف بورزازات يوم الخميس المنصرم قرارا في شأن متابعة ثلاثة من الأطر الطبية في قضية وفاة امرأة حامل ومولودتها في قسم الولادة بالمستشفى الإقليمي بزاكورة خلال شهر ماي 2013 ،و يقضي قرار المحكمة بإرجاع الملف إلى المحكمة الإبتدائية التي أصدرت الحكم المستأنَف لإعادة البت فيه من جديد طبقا للقانون ،ويتابع في الملف المدير السابق للمستشفى ح.أ والطبيب ف.ش والطبيبة إ.اج وكلاهما اختصاصيان في أمراض النساء والتوليد وذلك من أجل جنحة القتل الخطأ الناتج عن عدم مراعاة النظم والقوانين للمتهم الأول والقتل الخطأ الناتج عن الإهمال والتقصير للثاني والثالثة ،الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 432 من القانون الجنائي.
     وسبق للمحكمة الإبتدائية بورزازات أن أصدرت حكما يقضي بإدانة الطبيبة إ.ج بشهرين اثنين موقوف التنفيذ  وفي الدعوى المدنية بأدائها تعويضا مدنيا قدره مائة ألف درهم لفائدة المطالبين بالحق المدني، و بعدم مؤاخذة كل من طبيب التوليد ومدير المستشفى من أجل ما نسب إليهما و التصريح ببراءتهما.
    غير أن الدفاع تقدم في مذكرته بدفع يتعلق ببطلان الحكم المستأنَف على أساس أن الهيئة التي ناقشت القضية لم تكن نفس الهيئة القضائية التي حجزت الملف للتأمل والنطق بالحكم ،وهو ما اعتبرته محكمة الإستئناف دفعا موضوعيا ،حيث أنه طبقا للمادة 287 من قانون المسطرة الجنائية فإنه لايمكن للمحكمة أن تبني مقررها إلا على حجج عرضت أثناء الجلسة ونوقشت حضوريا وشفهيا أمامها، وحيث أن المادة 297 من نفس القانون أوجبت تحت طائلة البطلان صدور المقررات عن قضاة شاركوا في جميع مراحل المناقشة وفي حالة تعذر حضور أحد القضاة يجب إعادة مناقشة القضية من جديد، وأن نفس القاعدة نصت عليها المادة 370 والتي جاء فيها أن الأحكام تكون باطلة إذا صدرت عن قضاة لم يحضروا في جميع الجلسات التي نوقشت فيها الدعوى ،وبناء على ما سبق اعتبرت المحكمة الحكم الإبتدائي المستأنَف قد خرق المقتضيات القانونية السالفة الذكر مما يتعين معه التصريح ببطلانه .
    واستغرقت المحاكمة خلال المرحلة الإبتدائية  حوالي ثلاثين جلسة على امتداد ثلاث سنوات بسبب تأخير الملف وتأجيله عدة مرات لاستدعاء الشهود والمتهمين .
    وكانت الضحية المسماة قيد حياتها “رقية العبدلاوي” ضحية الإهمال الطبي، بعد عملية الولادة ،بسبب عدم تقديم المساعدة والعناية لها في الوقت المناسب، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة بعد ثلاث ساعات من إدخالها قاعة الولادة يوم الخميس 09ماي2013، ولم تستطع الأطر الطبية إنقاذها بسبب نزيف حاد،فتأجج غضب سكان المدينة الذين خرجوا في مسيرات احتجاجية حاشدة جابت شوارع المدينة في اتجاه مقر عمالة الإقليم ومقر مندوبية الصحة .


     وحظيت القضية باهتمام الرأي العام الوطني، وأصدر وزير الصحة حينها قرارا يقضي بإعفاء مدير المستشفى اعتبارا لمسؤوليته في التسيير ،كما أحال الوزير المشتبه بهم إلى  المجلس التأديبي لاتخاذ إجراءات وقرارات في حق كل من تبث تورطه أو له مسؤولية عن التقصير والإهمال الطبي الذي نتج عنه الوفاة .

عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية