Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الجهوية 24 - قَلب الهُجوم والظّهير الأيْسر.. "الوسواس القَهْري" في مُفكّرة هيرفي رونار

الجهوية 24 - قَلب الهُجوم والظّهير الأيْسر.. "الوسواس القَهْري" في مُفكّرة هيرفي رونار
قَد لا يختلف اثنان على أن الفريق الوطني المغربي تطوّر بشكل كبير منذ أن تقلّد الفرنسي هيرفي رونار مهام تدريب النخبة الوطنية خلفا لبادو الزاكي المقال، إذ تمكّن مع مرور الوقت من تحسين مردود المجموعة، والرفع من مستوى عطاء عدد مهم من اللاعبين رفقة النخبة الوطنية، إلى أن تمكّن من تحقيق التأهّل إلى نهائيات كأس العالم في روسيا، بعد غياب 20 سنة.
ومع اقتراب نهائيات كأس العالم تختلف الرهانات والطموحات، وكذا الأسلحة التي يمكن عبرها الوقوف ندا لند أمام منتخبات كبيرة من حجم إسبانيا، البرتغال وإيران، إذ أن عددا من المراكز داخل الفريق الوطني ما زالت لم تلق الإشادة اللازمة، مما يستدعي البحث عن قطع غيار جديدة لإكمال المجموعة الصلبة التي بناها "الثعلب" الفرنسي في سنة ونصف.
ويظل مركز قلب الهجوم التفصيل الذي يشغل بال هيرفي رونار ومعه الشارع المغربي، إذ وعلى الرّغم من تعاقب أسماء عديدة على هذا المركز أمثال يوسف العربي، رشيد العليوي، عزيز بوحدوز، وليد أزارو، خالد بوطيب، وآخرين؛ إلا أن المردود التقني لهؤلاء لم يرق لتطلّعات الشارع الرياضي المغربي أو المدرّب، الذي يظل دائم البحث عن أسماء في إمكانها شغل هذا المركز عن جدارة.
وسيكون الناخب الوطني مضطرا إلى متابعة الأسماء سالفة الذكر خلال الفترة المقبلة على أمل تطوّر مستواها أو ثباته بالنسبة إلى البعض، الذي تمكّن في المباريات الأخيرة من نيل ثقة المدرّب مثل خالد بوطيب، المحترف في الدوري التركي، ثم انتظار ما ستسفر عنه تحرّكات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الاتحاد الدولي للّعبة وكذا محكمة التحكيم الدولي، قصد الترخيص لمنير الحدادي، لاعب ألافيس الإسباني، بتمثيل "أسود الأطلس"، بدل منتخب إسبانيا، الذي حمل قميصه في وقت سابق ولدقائق معدودة.
وفي حال توفّقت الـFRMF في مساعيها، فإن مكانة الحدادي لن تكون ثابتة ورسمية في "المونديال" المقبل رفقة المنتخب، حيث سيحدّد مستواه البدني والتقني رفقة ألافيس خلال الشهور المقبلة إمكانية ضمّه إلى قائمة 23 لاعبا، المتوجّهة إلى روسيا الصيف المقبل، مع العلم أن مستوى مهاجم برشلونة السابق، قد تراجع بشكل كبير مقارنة مع بداياته رفقة الفريق الأوّل لـ"البلاوغرانا".
وفي الوقت الذي يمتاز فيه الخط الخلفي للفريق الوطني، والأجنحة وحتى وسط الميدان، بوجود منافسة كبيرة وقاعدة واسعة للاختيار، فإن مركز الظهير الأيسر يظل بدوره أحد الأدوار التي تحتاج للتعزيز، رغم وجود اسم واعد مثل أشرف حكيمي، الذي ينشط في الأصل في مركز الظهير الأيمن رفقة فريقه ريال مدريد، كما أن حساسية هذا المركز وقوّة مهاجمي المنتخبات المجاورة للفريق الوطني في المجموعة الثانية للمونديال، تجعل من إيجاد حلول لهذا "الخصاص" أمرا حتميا.
وإلى جانب أشرف حكيمي يحاول حمزة منديل، لاعب ليل الفرنسي، بدوره بذل مجهودات من أجل العودة لاقتناص مكان رسمي في تشكيلة "الأسود"، معوّلا على تجربته رفقة "الأسود" في نهائيات "الكان"، وحضوره شبه الدائم في معسكرات المنتخب الوطني الأوّل.

عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية