Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الجهوية 24 - معركة تكسير "عظام الإخوان" تُصادِم بين مناصري ومعارضي بنكيران

الجهوية 24 - معركة تكسير "عظام الإخوان" تُصادِم بين مناصري ومعارضي بنكيران
الجهوية 24 - محمد بلقاسم

تتواصل معركة تكسير العظام بين المناصرين والرافضين للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، وذلك على خلفية تفسير الأمانة العامة الرافض لنقل المعركة القانونية حول الولاية الثالثة إلى المؤتمر الوطني المنعقد نهاية الأسبوع الجاري، بعد حسم المجلس الوطني تعديل نظام الحزب الأساسي.

وانعقدت، الثلاثاء، هيئة التحكيم الوطنية لحزب العدالة والتنمية بالرباط، برئاسة أبو بكر الهادي أبو القاسم، وحضور أعضائها، بالإضافة إلى نائب الأمين العام للحزب، سليمان العمراني، للنظر في الطلبات الواردة عليها من بعض أعضاء الحزب بشأن المؤتمر الوطني.

وفي الوقت الذي حضر فيه اللقاء كل من أبو القاسم ومصطفى بابا والعمراني، أبدى العديد من المؤتمرين الطاعنين في قرار الأمانة العامة مخاوفهم من انتصار الهيئة للرأي الرافض لمناقشة الولاية الثالثة في المؤتمر، خصوصا أن العديد من أعضائها كانوا من معارضي الأمين العام وعبروا في آخر مجلس وطني عن رفضهم لولاية ثالثة له.

وتوصل رئيس المجلس الوطني، سعد الدين العثماني، باعتبار المجلس هو الجهة التي انتخبت هيئة التحكيم الوطنية، بتجريح من المؤتمر إبراهيم بوحنش يطعن في موقف رئيس هيئة التحكيم الوطنية وعضو آخر بها؛ وذلك بالنظر إلى مواقفهما المعارضة للولاية الثالثة.

وجاء في المذكرة التي تحمل "اختصام بشأن حيادية رئيس هيئة التحكيم الوطنية وبعض الأعضاء بها" أن رئيس هيئة التحكيم الوطنية قد عبر في اجتماع المجلس الوطني على موقف يتماشى وموقف الجهة المطعون فيها، وهو الأمر نفسه بالنسبة لعضو اللجنة مصطفى بابا، مطالبا "بالدعوة لانعقاد هيئة التحكيم الوطنية برئاسة عضو آخر من أعضائها وبدون حضور الأعضاء الذين عبروا عن مواقف لا تتماشى والحياد الواجب في هيئة تحكيمية".

وتلقت هيئة التحكيم الوطنية أزيد من عشر مذكرات للطعن، يعلن من خلالها مؤتمرون من مختلف الجهات رفضهم تفسير الأمانة العامة للنظام الأساسي للحزب، مشيرين إلى أن "تفسير الأمانة العامة وما ترتب عنه خلال أشغال المجلس الوطني يكون قد منع المؤتمر الوطني من ممارسة صلاحياته في تعديل النظام الأساسي للحزب والمصادقة عليه".

وكانت الأمانة العامة للحزب، في غياب بنكيران، أكدت أن المؤتمر الوطني إنما يكون مختصا بالمصادقة على المشاريع المحالة عليه والمدرجة في جدول الأعمال الذي يعتبر المجلس الوطني صاحب الكلمة الفصل في إعداده، موردة أن ذلك "سبق أن أكد عليه الأمين العام خلال انعقاد المجلس الوطني، وعلى أساسه تم اعتماد والمصادقة على المشاريع المحالة عليه، وحين أكد أيضا بعد انتهاء أشغاله أن القرارات الصادرة عنه هي قرارات مؤسساتية لا غبار عليها".

عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية