Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

هل سيوافق العسكر على دعم ولاية خامسة لبوتفليقة؟

هل سيوافق العسكر على دعم ولاية خامسة لبوتفليقة؟

هل سيوافق العسكر على دعم ولاية خامسة لبوتفليقة؟

خرج رئيس حركة مجتمع السلم “حمس”، عبد الرزاق مقري، بتصريح مثير يقول فيه إن “الجيش لن يسمح بتمرير مشروع التوريث”، في حال ما إذا كانت هناك نية لذلك في الاستحقاقات الانتخابتة المقبلة.
وأضاف مقري، في حوار أدلى به لإحدى الصحف الجزائرية، بعد يومين من عودته إلى رئاسة حزبه، أن المؤسسة العسكرية لا يمكنها قبول شخصية “لا علاقة لها بالانتماء الثوري والعسكري”، في إشارة إلى شقيق الرئيس، السعيد بوتفليقة.
هل تكون الخامسة؟
بالموازاة مع ذلك، تساند جهات أخرى محسوبة على أحزاب السلطة دعم الرئيس الحالي للترشح لعهدة جديدة، بمبرر “استكمال البرنامج الذي أطلقه بوتفليقة منذ توليه سدة الحكم سنة 1999”.​
وكتب النائب البرلماني عن حزب جبهة التحرير الوطني، وهو الحزب الحاكم في البلاد، بهاء الدين طليبة، على صفحته بفيسبوك أنه “لا رابعة دون خامسة”.
وفي الوقت الذي لم يتبين فيه ما كان كلام النائب المذكور رأيا شخصيا أم موقفا لحزب جبهة التحرير الذي ينتمي إليه، علما أن الرئيس بوتفليقة يعد رئيسه الشرفي.
وفي إطار الردود التي خلفها هذا الموقف، خرجت زعيمة حزب العمال، لويزة حنون، منتقدة كلام بهاء الدين طليبة، في حوار مع موقع اخباري، قائلة إنها تدعو بوتفليقة إلى الوفاء بوعد “إرجاع الكلمة للشعب الجزائري ليحدد شكل ومضمون المؤسسات التي يريدها”.
أورابح: التوريث مستبعد
ومع اقتراب نهاية العهدة الرابعة، يلتزم بوتفليقة والمحيطون به الصمت حيال ترشحه لعهدة جديدة، أو التعليق على أخبار إمكانية تمرير مشروع التوريث وصعود السعيد بوتفليقة للحكم.
وفي هذا السياق، يؤكد الباحث في الحقل السياسي، عادل أورابح، أن الحكم الوراثي غير موجود في التقاليد السياسية الجزائرية، مستندا في ذلك إلى أن “الظرف الاقتصادي العصيب لا يسمح بتمرير هكذا مشروع بسهولة”.
وعلى اعتبار أن الجيش هو القاعدة الاجتماعية الأكثر أهمية بالنسبة للنظام السياسي، الذي ما زالت تطغى عليه الثقافة الأمنية، وفق أورابح، فإنه يتوقع، أن يكون للجيش دورا كبير في الرئاسيات القادمة.
ويبرر الباحث السياسي كلامه باعتبارات ضمنها “ضعف الطبقة السياسية المعارضة، وإعادة إنتاجها لممارسات النظام نفسها، وكذلك ضعف قدراتها التعبوية”، حسب قوله.
بلغيث: الجيش يدعم التوافق
تاريخ النظام الجزائري يؤكد أنه دائما ما تكون للمؤسسة العسكرية كلمة في صناعة الوافد الجديد على قصر الرئاسة بـ”المرادية”.
ومن هذا المنطلق، يشير أستاذ العلوم السياسية، عبد الله بلغيث، إلى أن النظام السياسي الجزائري ما زال “يحتاج إلى منطق التوافق أكثر من حاجته لمنطق الأغلبية”، بمبرر أن “النظام الجزائري قائم على مبدأ التوافق”.
ويرجح بلغيث، أن يكون للجيش دور فعال في “حماية ومرافقة هذا التوافق السياسي في البلاد”، من خلال “إيجاد مساحات مشتركة بين المجموعات السياسية المتنافسة”.
وفي هذا الصدد، يستبعد المحلل السياسي أن يكون شقيق بوتفليقة محل توافق، متوقعا شخصية سياسية أخرى من خارج المجموعات المتنافسة تحظى بقبول دولي، حسبه.

عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية