Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

تسمارت يصدر روايته الأولى .. مسارات هجرة الريف وآلام البيوت

تسمارت يصدر روايته الأولى .. مسارات هجرة الريف وآلام البيوت

تسمارت يصدر روايته الأولى .. مسارات هجرة الريف وآلام البيوت

برحيل24  من الرباط


أصدر الكاتب والصحفي المغربي، هشام تسمارت، في ديسمبر الجاري، روايته الأولى "أرياف الروح"، بتعاون مع المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، ويعرض العمل مسارات من هجرة سكان منطقة الريف ومآل السعي إلى الترقي الاجتماعي في الغربة.

وتجري أطوار العمل في بلدة شهدت وتيرة هجرة لافتة في إقليم الحسيمة، كما يواكب النص الأدبي طموح الأهالي إلى تحسين أوضاعهم المعيشية الصعبة، سواء بالانتقال إلى مدن الشمال مثل تطوان، أو الهجرة سرا إلى إسبانيا.

ولأن الكاتب كان يبحثُ عن زاوية يعرض منها رؤيته، بالنظر إلى سعة موضوع الهجرة وتشعب عوامله الاجتماعية والاقتصادية، فقد اختار تسمارت بطلين بارزين لروايته؛ أولهما ناجية وهي شابة في مقتبل العمر يبعث بها الأهل لتكد خادمة في البيوت وترسلُ إليهم بأجرتها الهزيلة.

أما البطل الثاني فليس سوى شاب أصابه السأم من فراغ القرية، فرأى أن الهجرة إلى إسبانيا ستتكلل بالحظوة، ولأجل تحقيق مبتغاه يستدين أهله المال، فتنطلق رحلة الثروة الموعودة في ضواحي مدريد.

ويقول تسمارت، في حديث مع هسبريس، إنه سعى من وراء عمله إلى تسليط الضوء على تجارب إنسانية خالصة "صحيحٌ أن جانبا مما يحصل في الرواية لا يخفى عن القارئ المغربي، فالجميع يعلمُ بواعث الهجرة، سواء تعلق الأمر بالفقر أو بالطموح، لكن النص الأدبي يملكُ في تقديري من القوة ما يستطيع أن يحدث به تأثير عميقا في نفوسنا، وفي اعتقادي، النص يكون ناجحا إذا انتزع تعاطفا أو سخطا تجاه أبطاله".

وأضاف أنه اختار الكتابة عن منطقة الريف، بحكم معرفته بها، ويقول إن من زاروا المنطقة وجابوا طرقاتها الملتوية وارتادوا أسواقها الأسبوعية وخبروا فصول شتائها القاسية، سيجدون أن شيئا من ذلك قد جرى التعبير عنه أدبيا.

ويرى المتحدث أن خادمات البيوت لا ينلن ما يكفي من الاهتمام والنقاش في المغرب، وغالبا ما يتأجج الحديث حين يطفو ملف انتهاك على السطح، ثم يتوارى بعد فترة وجيزة "لذلك قلت ونفسي إن ثمة حاجة لأن أسبر أغوار تلك النفوس المنهكة، أولئك المضطرات إلى العمل مقابل أجور مجهرية في سبيل الأهل بكل إيثار وبذل".

ويورد الكاتب أن خادمة البيت تقدمُ عبرا في كل المناحي؛ متسائلا "أيُ مقدار من التضحية في أن تكد كي يعيش الأهل، وأي مقدار من الصبر يلزمُ إنسانة في مقتبل العمر كي تتجرع البعد عن الأهل والمهام البدنية المنهكة".

وفي جواب له حول ما إذا كان يطمحُ إلى تحقيق معدل قراءة عال في ظل تدني نسب الإقبال على الكتب، يوضح تسمارت أن الأهم بالنسبة إليه هو أن مولوده الأدبي قد رأى النور، وثمة أناسٌ وأصدقاء أبدوا عزمهم على الاطلاع كما أن دار النشر ستصحبه إلى معارضها، ويضيف "الإنسان يبذل ما في وسعه، وقديما قالت العرب: ما لا يدركُ كله لا يُترك جله".

عن الكاتب

أولاد برحيل 24 Ouled berhil

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية