Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

العمراني: "المبادرات الأمنية" لا تكفي لمحاربة التطرف ببلدان العالم

العمراني: "المبادرات الأمنية" لا تكفي لمحاربة التطرف ببلدان العالم
قال يوسف العمراني، المكلف بمهمة بالديوان الملكي، إن المبادرات الأمنية لوحدها "تبقى غير كافية إذا لم تندرج في مقاربة متعددة الأبعاد وشاملة في جميع جوانبها المتمثلة في محاربة التطرف وتفكيك الخطاب الجهادي والنهوض بالقيم الثقافية والعقائدية وتسوية الأزمات الدولية، خاصة في منطقة الساحل والصحراء والشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

وأضاف العمراني، في كلمة ألقاها في إطار الدورة الثالثة لـ"حوارات المتوسط 2017"، أن المغرب عزز موقعه المتفرد كبلد يوفر السلام والاستقرار في جواره الأورو-متوسطي، مؤكدا انخراط المغرب في مكافحة الإرهاب والتطرف، في ظل الإصلاحات التي أنجزتها المملكة في هذا المجال.

وأوضح أن أحد التحديات الكبرى التي تواجه، سواء البلدان الأوروبية أو الإفريقية، يتمثل "في تدبير تدفقات المهاجرين، التي تتطلب مقاربة مشتركة مُتشاوَر بشأنها ومسؤولة من قبل جميع البلدان المعنية بسلسلة الهجرة، كما هو الشأن بالنسبة إلى "المقاربة التي أطلقها مسلسل الرباط حول الهجرة والتنمية في 2006".

العمراني ذكّر أيضا، خلال كلمته، بالرسالة التي وجهها الملك إلى القمة الخامسة لـ"الاتحاد الإفريقي-الاتحاد الأوروبي"، والتي أكد فيها أن المغرب "اعتمد مقاربة شمولية لقضية الهجرة، ووضع لها تصورا إدماجيا إيجابيا"، وأن "رد فعل المملكة جاء سريعا وبشكل مسؤول أمام هذه الظاهرة، من خلال توفرها على سياسة للهجرة شاملة في مضمونها وقوية في بعدها الإنساني بفضل الرؤية الملكية المتبصرة".

وأشار العمراني إلى أن أوروبا ومنطقة المتوسط تواجهان تحولات كبرى وتحديات شاملة، سواء على مستوى الأمن أو التغيرات المناخية أو الهجرة، وهو ما يتطلب، في نظره، ردا جماعيا وعمليا ومبادرات ملموسة، مؤكدا أن الفضاء المتوسطي "يزخر بإمكانات وفرص عديدة، يجب اقتراح آليات جديدة بشأنها للتعاون، مبتكرة وطموحة تتلاءم مع رهانات مستقبل المنطقة وقادرة على خلق فضاء للسلم والحوار والرفاه والعيش المشتركين".

وأضاف أن المنطقة "في حاجة إلى هندسة جديدة في المتوسط وأجوبة جديدة شبيهة بمخطط مارشال خاصة بالمنطقة لرفع التحديات المشتركة"، كما هو الشأن بالنسبة إلى أوروبا "التي لا يمكن أن تستشرف المستقبل دون أن تأخذ بعين الاعتبار بعدها المتوسطي والإفريقي"، معتبرا أن "قضايا الأمن يجب أن تحتل الصدارة بالنسبة إلينا جميعا دون فصلها عن قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحكامة في المنطقة برمتها".

يذكر أن هذا اللقاء نظم بمبادرة من المعهد الإيطالي للدراسات السياسية الدولية حول موضوع "أمن جماعي واستراتيجيات مشتركة"، شارك فيه يوسف العمراني، إلى جانب كل من أليستير بورت، وزير الدولة البريطاني المكلف بالشرق الأوسط بالمكتب الخارجي لمجموعة الكومنويلث، وأحمد يلديز، الوزير المنتدب في الشؤون الخارجية التركي، وروز كوتمولير، نائبة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، وألسندرو برفومو، الرئيس التنفيذي الإيطالي بمكتب ليوناردو سبا.

عن الكاتب

الوطنية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية