Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

بنشريف يدعو إلى انتقال ديمقراطي إعلامي بالمغرب

بنشريف يدعو إلى انتقال ديمقراطي إعلامي بالمغرب

اعتبر الإعلامي عبد الصمد بن شريف أن الإعلام العمومي بالمغرب بمثابة "حقل ألغام بامتياز"، داعيا إلى العمل على تدشين "انتقال إعلامي ديمقراطي" يستند على قواعد الاحتراف والمهنية والانفتاح، ويعكس التعددية ويؤمن بالاختلاف ويقدم الرأي والرأي الآخر.

وأكد الإعلامي بن شريف، متحدثا أمام طلبة الفوج الأول من ماستر "التشريع والمنازعات والاتصالات الرقمية"، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا، التابعة لجامعة محمد الخامس، أن "الحاجة أضحت ماسة في الظرف الراهن إلى إعلام عمومي مهني، يكون بإمكانه أن يشكل قاطرة لمختلف تعبيرات السلطة الرابعة، وفي مقدوره الاستجابة لتطلعات الرأي العام".

وعند حديثه عن تجربته في الإعلام السمعي البصري، وصف المتحدث الإعلام العمومي بأنه بمثابة "حقل ألغام" بامتياز، معبرا عن أسفه أن هذا الإعلام "لا يشكل خيارا إستراتيجيا"، في الوقت الذي يجب على الإعلام العمومي أن يصاحب التحولات العميقة التي يعرفها المجتمع.

وأعرب المتحدث عن رأيه في طريقة تطوير المشهد الإعلامي الوطني، والذي يجب أن "يرتبط بمدى توفر إرادة سياسية وقرار سياسي للقيام بالإصلاح المنشود، وذلك حتى يتمكن الإعلام العمومي، خاصة السمعي البصري، من القيام بدوره في تحقيق مبادئ ومقتضيات الخدمة العمومية، وأن يشكل فعليا قاطرة لبقية وسائل الإعلام"، حسب تعبيره.

وأضاف الكاتب الصحافي أن وسائل الإعلام التي تلعب أدوارا أساسية في الانتقال الديمقراطي يجب أن تضطلع بمهامها كسلطة رقابية مضادة، وتقديم الأخبار بمهنية، وتمكين المشاهدين والقراء من المعلومات الصحيحة، والمساهمة في تثقيف الجمهور والترفيه عنه بأدوات ووسائل احترافية.

وتوقف عبد الصمد بن الشريف مطولا عند مساره المهني الذي بدأه بتقديم مساهمات كمتعاون بإذاعة طنجة، قبل أن يمتهن الصحافة بجريدة "الميثاق الوطني" التي تحمل بها عدة مسؤوليات، منها إشرافه على ملحقها الثقافي، قبل أن يحط الرحال سنة 1993 بالقناة التلفزية الثانية "دوزيم"، والتي قدم خلالها عددا من البرامج الإخبارية والسياسية والفكرية والإعلامية، واستضافته لشخصيات وفعاليات مغربية وعربية ودولية؛ والتحق في ما بعد بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية في إطار مشروع تحويل قناة المغربية الفضائية إلى قناة إخبارية.

وتمحور النقاش الذي أعقب العرض بالخصوص حول تطورات المشهد الإعلامي، ودور الإعلام في النهوض بالديمقراطية وحقوق الإنسان وتوسيع حرية التعبير وواقع الصحافة الإلكترونية، واستقلالية الصحافة والصحافيين وأخلاقيات المهنية وقوانين الصحافة، ومدى تأثير وسائل الإعلام على تشكيل الرأي العام، والحق في الحصول على المعلومة، والإنتاجات بالقنوات التلفزية المغربية، وإشكالية الازدواجية اللغوية، وبرامج تكوين واستكمال تكوين الصحافيين والإعلاميين.

وركز عبد الصمد بن الشريف، مدير "القناة المغربية الإخبارية"، التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، على تجربته المهنية التي راكمها لدى اشتغاله بالقناة الثانية التي تزامن تأسيسها سنة 1989 مع انهيار جدار برلين وانبثاق الديمقراطيات الجديدة، خاصة في أوربا وأمريكا اللاتينية، واعتبر أن إحداث القناة الثانية جاء ليس لتعزيز المشهد الإعلامي الوطني فقط، ولكن كان اختيارا سياسيا؛ "وساهمت في بداية التسعينيات في كسر الطابوهات السياسية والثقافية والاجتماعية عبر إثارتها إعلاميا لعدد من المواضيع التي كانت غائبة على الشاشة، فضلا عن مساهمتها في ميلاد فكرة التناوب الذي تم إقراره سنة 1998".

عن الكاتب

أولاد برحيل 24 Ouled berhil

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية