Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

"الجماعة" تعترف بالتأثير في "حراك الريف" و"ثورة العطش" بزاكورة

"الجماعة" تعترف بالتأثير في "حراك الريف" و"ثورة العطش" بزاكورة

أقرّت جماعة العدل والإحسان، التّنظيم الإسلامي المُعارض، بحضورها الذي وصفته بـ"الدعم الحقيقي" في حراك الريف، الذي اندلع منذ أكتوبر من العام 2016 إثر مقتل بائع السمك محسن فكري؛ وهي الاحتجاجات التي مازالت تداعياتها مستمرة إلى حدود اليوم، إثر محاكمة عشرات النشطاء، بمن فيهم من يطلق عليهم "قادة الحراك".

وبهذا الاعتراف، تميط الجماعة اللثام عن حقيقة الاتهامات التي وجهت لها في وقت سابق من لدن السلطات المغربية، بشأن صلتها بإثارة تلك الاحتجاجات التي رفعت مطالب اجتماعية واتُّهِم أبرز نشطائها بالانفصال والتخابر مع جهات أجنبية ضد أمن الدولة الداخلي، إذ أكدت "العدل والإحسان" ذلك في تقريرها السنوي برسم أنشطتها للعام 2017.

وقالت الوثيقة إن السنة الماضية عرفت "وجودا دائما (للجماعة) إلى جانب الحركات الاحتجاجية الجادة والسلمية، التي تتوخى الوقوف في وجه الظلم والمطالبة بالحق"؛ وذلك على مستوى "المدن والمناطق التي تعاني الهشاشة والتهميش وهدر حقوق المواطَنة"، موردة مثالين على هذا التواجد، ويتعلق الأمر بـ"حراك الريف" وما سمي "ثورة العطش" في زاكورة.



ووصفت "العدل والإحسان" نهجها بأنه "معارض للظلم، ومتسم بالمقاومة السلمية والمقتحمة..إيمانا بحتمية التغيير القائم على موعود الله بالتمكين للصادقين والمجاهدين"، على حد تعبيرها، مشددة على أن السنة المنصرمة عرفت خلالها الجماعة "دينامية مستمرة وواضحة شملت جميع ميادين فعلها"؛ على أنها عملت على ما نعتته بـ"نقل الإنسان من حالة العزوف والسلبية إلى حالة المشاركة الإيجابية لبناء مغرب على أسس المحبة والعدل والإتقان والبذل ومقارعة الظلم والفساد"، وفق تعبيرها.

ملف الحسيمة عاد التنظيم الإسلامي لإثارته في تقريره السنوي، من خلاله القول إن نشطاءه كان لهم حضور بارز على المستوى الوطني، عبر "المسيرة الفارقة التي شاركت فيها الجماعة بقوة، والداعمة لحراك الحسيمة يوم 6 يونيو بالرباط"، إلى جانب "الحضور القوي والفاعل لعدد من محامي العدل والإحسان في هيئات دفاع معتقلي الريف، خاصة بالبيضاء، ومشاركة رموز الجماعة في الوقفات المتزامنة مع محاكماتهم".

وعادت "العدل والإحسان" إلى اتهام السلطات المغربية بـ"استهدافها"، حيث قالت إن أعضاءها تعرضوا لما وصفته بـ"الانتهاكات التي عرفت هذه السنة (2016) شكلا خطيرا في التمييز بين المغاربة في ولوج الوظيفة العمومية وتقلد المسؤوليات على أساس الانتماء السياسي"، مشيرة في ذلك إلى إعفاء نحو 150 من أطرها من مهامهم ومسؤولياتهم الإدارية، إلى جانب "توقيف خطباء وأئمة مساجد"؛ وأحالت في هذا الشأن على قضية الاحتجاجات التي اندلعت في دوار أولاد الشيخ بقلعة السراغنة، إثر توقيف إمام المنطقة عن خطبة الجمعة من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

ورغم أن التنظيم الإسلامي لم يشر إلى معالم عمله التنسيقي والجهات السياسية والنقابية المعنية بذلك بشكل واضح، إلا أنه أبرز "استعداده للعمل المشترك.. وحرصه على تغليب المصلحة العامة على التعصب والانتماءات الضيقة واستغراق الوقت والجهد في الخلافات الجزئية والفرعية"، ليخلص التقرير السنوي لـ"العدل والإحسان" إلى أن السنة المنصرمة عرفت "حركة دؤوبة قاصدة..بمبادراتها والعمل داخل المجتمع ومؤسساته المدنية والجمعوية والنقابية".

عن الكاتب

أولاد برحيل 24 Ouled berhil

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil – أولاد برحيل- 24 – جريدة إلكترونية مغربية