Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

تحطم طائرة "شابيكوينسي" يكمل عاما من التحقيق

تحطم طائرة "شابيكوينسي" يكمل عاما من التحقيق
مر عام كامل على الحادث الأليم لتحطم الطائرة التي كان يستقلها فريق "شابيكوينسي" البرازيلي لكرة القدم ، ومازال أسر الضحايا ينتظرون انتهاء التحقيقات بشأنه من أجل إقامة، العدالة في الوقت الذي تسعى فيه شركة التأمين على الشركة التي تتبع لها الطائرة بتجنب بلاغات مستقبلية عبر إبرام اتفاقيات تتضمن تعويضات.

وتسعى سلطات كولومبيا وبوليفيا والبرازيل لجمع المعلومات التي تساهم في تحديد المسؤولين عن الحادث الذي أودى بحياة 71 شخصا، ما بين لاعبي كرة قدم ومعدين بدنيين، ومسؤولين إداريين وصحفيين.

ومنحت العدالة البوليفية النيابة العامة بالبلاد مهلة ستة أشهر للتعجيل من حل القضية التي لم يعتقل على ذمتها سوى مدير شركة "لاميا" البوليفية للطيران التي تتبع لها الطائرة، غوستابو بارغاس غامبوا، ونجله غوستابو بارغاس بييغاس، والمراقب السابق للنقل الجوي، جونس ميغل تيودوفيتش.

وتدور الشكوك حول أن شركة "لا ميا" تقوم بتنظيم رحلات جوية ولكنها ليست المالكة الحقيقية لطائراتها. وصرحت لـ"إفي" زوجة إحدى الضحايا، وتدعى فابين بيي، بأن "معظم ذوي الحقوق يدرك أن التوصل للحقائق المتعلقة بالحادث سيستغرق أعواما".

يأتي ذلك في الوقت الذي تقوم فيه شركة التأمين "بيسا"، المختصة في التأمين لشركة "لا ميا"، بعدة حيل تهدف الابتعاد عن أي مساءلات قانونية مستقبلية، حيث تعاقدت مع محامين محنكين يقومون بإدارة صندوق "مساعدة إنسانية" بقيمة 200 ألف دولار لأسرة كل ضحية من ضحايا حادث الطائرة. ولكن هناك شروط لكل من يقبل هذا المبلغ؛ أهمها أنه سيفقد حقه في المطالبة بتحقيق العدالة ضد المسؤولين عن الحادث.

وفي بلدة لا أونيون بمدينة ميديين الكولومبية، التي تحطمت بها الطائرة، يواصل السكان محاولات عدم تذكر هذا الحادث الذي وقع العام الماضي ومثل كارثة لعالم كرة القدم، حيث توفي 19 من لاعبي فريق "شابيكوينسي" البرازيلي، إضافة لجانب كبير من أعضاء الجهاز الفني والإداري.

وقتها كان يسافر الفريق لمواجهة "أتلتيكو ناسيونال" الكولومبي في ذهاب نهائي بطولة كأس أمريكا الجنوبية "كوبا سودأميريكانا"، وفرحة التأهل لنهائي البطولة لأول مرة في تاريخ الفريق انقلبت إلى كارثة كبرى بوفاة معظم لاعبيه.

ويتوافد 200 شخص تقريبا في بداية كل أسبوع من أجل البحث عن أي أدلة متعلقة بالحادث، والصلاة على أرواح الضحايا، ومعرفة الأحداث المتعلقة بمساعدة الناجين الستة من ركاب الطائرة.

عن الكاتب

تارودانت 24

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية