Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

برحيل بريس Berhil press التضامن مع صاحب القلم ..

برحيل بريس Berhil press التضامن مع صاحب القلم ..

كــــمال قــــروع

لعل أهم ما أثار الانتباه في قضية مدير نشر يومية أخبار اليوم، الزميل الصحفي، توفيق بوعشرين، المتابع بتهمة التحرش و الاغتصاب، و إن كنا هنا نحتفظ له بحقه الكامل في المحاكمة العادلة، هو التضامن الكبير و الدفاع المستميت الذي لقيه من طرف البعض، رغم طبيعة التهم و هوية الضحايا.

و بغض النظر عن خلفية و توجهات الأطراف التي أعلنت تضامنها اللامشروط معه، و المعروفة بوقوفها الدائم في الجانب الخطأ في أغلب القضايا التي تعرفها الساحة الوطنية، إلا أن موقفها اليوم من قضية بوعشيرن، فضح حقيقة هؤلاء المتضامنين، ليس لأنهم تضامنوا مع الرجل فهذا حقهم، لكن لأنهم وقفوا مع الحلقة الأقوى ضد الحلقة الأضعف، فمدير يومية أخبار اليوم، و حسب الشكايات، استغل موقعه كمدير و رئيس مؤسسة، ليمارس هذه الممارسات المشينة في حق العاملات داخل مؤسسته، لذلك فقد كان الأحرى بهؤلاء الوقوف المبدئي مع الحلقة الأضعف و ليس مع الحلقة الأقوى، و كان حري بهم على الأقل هو الوقوف في الوسط و أن يتركوا للقضاء الفصل في هذه القضية، عوض الكلام المرسل الذي طغى على لسانهم، و الذي يوجه التهم جزافا على هذه الجهة أو تلك بفبركة الملف.

الغريب في الأمر هو أن بعض رموز تيار الإسلام السياسي انخرطت في هذه الحملة المتضامنة مع الرجل، حتى دون أن تستبين من الموقف، مجهزة بذلك على حق الضحايا في الدفاع عن أنفسهن و انتزاع حقوقهن ممن عرضهن للظلم، ضاربين عرض الحائط القيم الإسلامية التي يتبجحون بالتمسك بها، متجاهلين قول الله تعالى” لَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ، صدق الله العظيم.

المتضامنون مع بوعشرين، كان عليهم التروي قليلا قبل إصدار الأحكام و توجيه الاتهامات التي طالما سمعناها منهم، و التي لا تؤدي إلى نتيجة سوى تبخيس مؤسسة القضاء، فلو كانوا يمتلكون قليل من الرزانة لعرفوا أن التضامن مع الضحايا أولى، بل وطالبوا بأن تتخذ العدالة مجراها و أن يعاقب كل من تبث في حقه ارتكاب جريمة ما، فالرجل إذا ما أدانه القضاء سيكون قد أساء لنفسه أولا و لتاريخيه، و أساء أيضا لمهنة الصحافة و للجسم الصحفي المغربي، الذي وضع في موقف حرج، و أصبح حديث وكالات الأنباء العالمية.

عن الكاتب

تارودانت 24

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية