Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

تناولت الصحف الصادرة اليوم الأربعاء بمنطقة شرق أوروبا قضايا ومواضيع متنوعة، من بينها قرار رئيس الوزراء البولوني التقليص من وزراءه بإلغاء 17 منصب نواب الوزراء، وأحداث العنف التي رافقت الأحد الماضي مباراة لكرة القدم في الدوري اليوناني، والاتهامات التي وجهتها رئيسة الوزراء البريطانية لروسيا بقتل ضابط سابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، والمعطيات الجديدة حول منفذ الهجوم بواسطة سكين على أحد حراس مقر إقامة سفير إيران في النمسا.

ففي بولونيا، اهتمت الصحف بقرار رئيس الوزراء التقليص من وزراءه بإلغاء 17 منصب نواب الوزراء وكتبت صحيفة (وو بوليتيس) أن هذا القرار نابع من الرغبة في "إضفاء دينامية على أنشطة حكومته شديدة التضخم والتي شملت في الآونة الأخيرة حوالي 126 وزيرا ونوابا للوزراء وكتاب دولة من بينهم 21 وزيرا.

وتناولت الصحيفة تصريحا لرئيس الوزراء ماتوسز موراوييكي اعترف فيه بأن قراره نابع عن دراسة مقارنة مع التجارب الحكومية بين بولونيا والدول الاسكندنافية، ودول أخرى مثل ألمانيا أو النمسا أو سويسرا.

صحيفة (بوليتيكا) ذكرت من جانبها أن هذا القرار راجع للرغبة في تطوير العمل الحكومي على غرار كبريات الديمقراطبات.

أما (غازينا ويفروفسكا) فكتبت أن هذا القرار يأتي بعد تداول معلومات نقلتها وسائل الإعلام حول المبالغ المرتفعة من مكافآت نهاية العام التي تم منحها للوزراء.

وفي اليونان واصلت الصحف اهتمامها بأحداث العنف التي رافقت الأحد الماضي مباراة لكرة القدم بين فريقي أثينا وثيسالونيكي ودخول رئيس نادي باوك ثيسالونيكي للملعب وهو يحمل مسدسا.

صحيفة (كاثيرمينيري) ذكرت أن رئيس النادي الميلياردير اليوناني الروسي إيفان سافيديس اعتذر في بيان مكتوب للمشجعين اليونانيين ولجمهور كرة القدم العالمي عن هذا التصرف قائلا"من الواضح أنه ليس من حقي الدخول إلى أرض الملعب وبالطريقة التي كنت أعمل بها صدقوني لم يكن لدي أي نية لإجراء مشادة مع الفريق المنافس أو الحكام. من الواضح أنني لم أهدد أحدا".

وأضافت الصحيفة أنه ألقى باللوم على ”عاطفته الجياشة“ وأيضا التوتر الذي خلقته ”أفعال الحكم خلال المباراة وحقيقة أن عشرات من جماهير كلا الطرفين اقتحموا أرض الملعب“.

صحيفة (تو فيما) ذكرت أن ما حدث يدمر ببساطة ويهين ويضعف الثقة في كرة القدم اليونانية. كما أنه يوجه ضربة هائلة لصورة البلاد فصور رئيس فريق لكرة القدم يدخل الملعب بمسدس يعطي انطبعا بأننا جمهورية موز.

وأضافت الصحيفة ”لقد فشل إصلاح قطاع كرة القدم الذي طبل له الكثيرون ، وانتهينا لوضع أسوأ بكثير حاليا فيما يبقى رد فعل الحكومة المتكرر وهو تعليق الدوري الممتاز إلى أجل غير مسمى. وفي الوقع لم يمعنهم أحد من فرض القوانين إنما تركوا الوضع يخرج عن نطاق السيطرة ، ويخرج بشكل فعال عشاق كرة القدم الحقيقيين من الملاعب، ويقوض أي مصداقية تبقى لهذه الرياضة“.

وقالت الصحيفة لسوء الحظ ، فإن كرة القدم ، وهي رياضة شعبية بامتياز ، تفقد على نحو متزايد مصداقيتها وإغرائها. مع التطبيق الانتقائي للقانون والهجمات ، والوحشية ، والتدخلات الحكومية المستمرة ، لا يمكن أن تنجح عملية تنظيف في كرة القدم اليونانية وهناك حاجة لاتخاذ قرارات سياسية أكثر جرأة من أجل وقف التراجع ، وتهيئة الظروف للمنافسة العادلة والصحية دون المسدسات والتهديدات.

وفي روسيا، تناولت صحيفة (كوميرسانت) الاتهامات التي وجهتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لروسيا بقتل الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية وعميل الاستخبارات البريطاني السابق، سيرغي سكريبال وابنته.

وقالت الصحيفة، في مقال لها، إن وزارة الخارجية البريطانية استدعت السفير الروسي بلندن ألكسندر ياكوفينكو إلى مقر الوزارة وتمت مطالبته بتقديم "تفسير معقول" للحادث وإلا فإن لندن ستعتبر أن الاغتيال "استخدام غير قانوني من روسيا للقوة العسكرية ضد بريطانيا".

وأضافت الصحيفة أن بريطانيا قد تلجأ لاتخاذ عدة تدابير في حال تطور الوضع إلى الأسوأ، مسجلة أنه بالإضافة إلى مقاطعة المسؤولين لكأس العالم 2018 بروسيا وطرد الدبلوماسيين، يمكن أن تصل الأمور حد سحب رخصة البث من قناة روسيا اليوم الروسية، ونشر المعلومات عن حسابات وأصول السياسيين ورجال الأعمال الروس في المملكة المتحدة وتجميدها، ودفع دول الناتو لتعزيز وجودها العسكري على الحدود الروسية وإدراج روسيا في قائمة الدول "المتواطئة مع الإرهاب".

من جهتها، أفادت صحيفة (نيزافيسمايا غازيتا) أن وزير الخارجية التركى مولود جاووش أوغلو بدأ أمس الثلاثاء زيارة لموسكو تستغرق ثلاثة أيام سيبحث خلالها مع المسؤولين الروس العلاقات الثنائية وجملة من القضايا الدولية لاسيما تطورات الأوضاع في سوريا.

وقالت الصحيفة إن محادثات أوغلو مع المسؤولين الروس ستركز بالأساس على تطورات الأوضاع في الغوطة الشرقية بسوريا، ومستجدات العملية العسكرية التركية في مدينة عفرين، والخطوات التي تعتزم أنقرة اتخاذها في المستقبل القريب.

وفي النمسا، كتبت صحيفة (كوريير)، نقلا عن تصريح صحفي لمديرة الأمن العمومي النمساوي ميكاييلا كارديس، الثلاثاء، انه تم التوصل إلى أن الشاب النمساوي ذي الأصول المصرية الذي قتل الأحد الماضي بعدما هاجم بواسطة سكين أحد الحراس أمام مقر إقامة سفير إيران في النمسا، "كانت لديه ارتباطات بالإسلام السياسي، وذلك بعد فحص البيانات الأولية التي تم العثور عليها خلال بحث أجري الإثنين بمقر سكناه.

وقالت الصحيفة إن التحليل الدقيق لوثائق الضنين التي عثر عليها سيستغرق "بعض الأيام"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول هاتفه الخاص والمعطيات الشخصية الخاصة به، مضيفة أن وزارة الدفاع كشفت أنه خلال إجرائه الخدمة العسكرية سنة 2012 كان حريصا على أداء واجباته الدينية وحصل على الإذن لأداء الصلوات الخمس وتكبير اللحية.

من جهتها، كتبت صحيفة (دير ستاندار) أنه بعد استقالة وزير الثقافة السلوفاكي ، قدم زميله في الداخلية روبرت كاليناك استقالته أيضا من منصبه، على إثر فضيحة مقتل الصحفي الاستقصائي يان كوسياك، منذ حوالي أسبوعين.

وقالت الصحيفة إن استقالة وزير الداخلية لن تشفي غليل المواطنين السلوفاكيين ولن تساهم في حل المشكلة، مشيرة إلى أن الوزير الأول روبيرت فيكو سيكون مخطئا إذا اعتقد أن استقالة وزيره في الداخلية سيخفف الضغوط عن الحكومة ويطفئ غضب المتظاهرين ضدها.

عن الكاتب

تارودانت 24

التعليقات


.

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الأخبار أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية