Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الرشاد البرحيلي يزكي مقولة "الثالثة ثابتة" ويصنع الحدث بتأهله للقسم الشرفي الممتاز بعد موسم ناجح وٱستثنائي


متابعة: لحسن السقال.

بعزيمة الرجال وتألق الأبطال وإسرار الشجعان، أعاد فريق الرشاد البرحيلي لكرة القدم كتابة تاريخ الرياضة البرحيلية من جديد وبمداد من ذهب، وذلك بعد تأهله يوم أمس الأحد إلى القسم الشرفي الممتاز من القسم الثالث هواة عصبة سوس لكرة القدم، تأهل جاء بعد فوز الفريق في ملعبه وأمام جمهور غفير غصت به جنبات الملعب البلدي لأولاد برحيل في مقابلته النهائية والتي ٱنتهت بحصة عريضة سبعة أهداف مقابل هدف واحد ضد فريق شباب القليعة، وهزيمة متصدر الترتيب إتحاد بويكرى أمام شباب الكفيفات بهدف لصفر، لتنطلق بذلك صافرة النهاية حاملة معها هيستيريا الإحتفالات داخل الملعب والمدرجات من طرف لاعبي الرشاد والجمهور البرحيلي بهذا الإنجاز الكبير، إنجاز أعاد إلى الأذهان كرونولوجيا الزمن الجميل والفترة الزاهية التي كان يعيشها فريق الرشاد البرحيلي في التسعينيات وبداية الألفية الثانية بفضل جيل ذهبي أعطى للفريق في تلك الفترة توهجا وإشعاعا كبيرين، ومن ذلكم التاريخ أصبح الفريق يمر من فترات فراغ كبيرة عصفت بذلك التوهج الذي لازم الفريق لسنوات عديدة.
ولأن الفرق الكبرى تمرض ولا تموت، ولأن لكل زمن رجالاته أيضا وبعد موسمين من الكفاح والنضال من كل مكونات الفريق من أجل الصعود للقسم الموالي إلا أن الحظ دائما ما يعاكس الفريق ويمنعه من تحقيق المراد، ولأن الثالثة غالبا ما تكون ثابثة كما يقول المثل الشعبي الشهير، فإن الموسم الثالث يأتي بالخبر السار وينصف الفريق، وبالتالي التأهل إلى القسم الشرفي بعصبة سوس لكرة القدم، هذا الإنجاز الكبير جاء نتيجة مجهودات جبارة طيلة ثلاث سنوات شاركت فيها كل مكونات نادي الرشاد البرحيلي من مدرب محنك, طاقم تقني وطبي, لاعبين شباب، مكتب مسير شاب، جمهور الفريق بأولاد برحيل والنواحي، المجلس البلدي الداعم الرسمي للفريق. والإعلام المحلي، وكل الغيورين على النادي والمتعاطفين معه.
إذا تحقق المهم والقادم أهم وأصعب، ويستوجب أن يتعبأ له الكل، ويستلزم المزيد من الدعم المادي والمعنوي من كل الغيورين على الفريق من أعيان البلدة، المجلس البلدي، برلمانيي المنطقة، وكل المحبين لهذا الفريق الشاب الذي رجع بنا إلى ذكريات الزمن الجميل لكرة القدم البرحيلية.
فهنيئا لمدينة أولاد برحيل بهذا التتويج، ونشد بحرارة على أيدي كل من ساهم من قريب أو من بعيد في هذا الحدث الكروي الهام الذي عاشته أولاد برحيل يوم أمس الأحد 15 أبريل 2018.

عن الكاتب

برحيل بريس BerhilPress

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Ouled berhil press - أولاد برحيل بريس 24 جريدة إلكترونية مغربية